الذكاء الإلكتروني
الذكاء الإلكتروني

الذكاء الإلكتروني يقوم بشكل أساسي على مراقبة الإشارات غير المتعلقة بالاتصال والتي تعني في المقام الأول الرادار

الذكاء الإلكتروني ماذا نعرف عنه وما هو ؟

هو أحد أنواع الذكاء المنتشرة والناجحة التي ظهرت في الفترات السابقة بكثرة وأصبح استخدامها من الأشياء الأساسية لدى الهيئات والمؤسسات الكبرى المتقدمة، ويعتمد الذكاء الإلكتروني بشكل كبير على الأنظمة والأجهزة والعمليات الإلكترونية التي يمكن من خلالها الحصول على معلومات خاصة وحساسة تتعلق بالطرف المقابل لك.

لذلك باختصار شديد يمكننا القول بأنّ الذكاء الإلكتروني يقوم بشكل أساسي على مراقبة الإشارات غير المتعلقة بالاتصال والتي تعني في المقام الأول الرادار.

 الهدف من إشارات الذكاء الإلكتروني

تُعتبر إشارات الذكاء الإلكتروني من أكثر الأشياء التي تميزه والتي يعتمد عليها بشكل كبير للغاية، حيث تشير هذه الإشارات إلى جمع المعلومات بكافة أنواعها وأحجامها المختلفة باستخدام المستشعرات الإلكترونية، كما أنّ تركيزها الأساسي يكمن على ذكاء إشارات غير متصلة أي يمكن الوصول إلى أي جهاز وجمع المعلومات منه دون مواجهة أي مشكلة، كما يمكن لهذه الإشارات أيضاً تحديد الموقع الجغرافي الذي تريده مستعينة بالإشعاعات الكهرومغناطيسية المنتشرة في أماكن معينة، لذلك سوف تجد أنّ النتائج التي سوف تحصل عليها دقيقة وقوية للغاية.

استخدامات الذكاء الإلكتروني

الذكاء الإلكتروني هو الذكاء الذي يتم جمعه عن طريق استخدام المستشعرات الإلكترونية، لذلك يعتمد على جمع المعلومات الغير متصلة وفي كثير من الأحيان يكون الغرض من ذلك هو التأكد من قدرات الهدف مثل موقع الرادار وقد تكون المستشعرات المستخدمة لجمع تلك البيانات والمعلومات نشطة أو غير فعالة، ويتم تحليل إشارة معينة ومقارنتها بالبيانات المسجلة لأنواع الإشارات المعروفة، بعد ذلك إذا تم التعرف على نوع الإشارة يمكن تسجيل تلك المعلومات بسهولة كما يمكن تصنيفها على أنها جديدة إذا لم يتم إرجاع أي تطابق لها.

يمكن استخدام الذكاء الإلكتروني في الكثير من الأعمال التجارية المختلفة لأنه يعمل على تقديم كافة المعلومات اللازمة لأي مؤسسة مما يجعلها في موقع قوي أمام منافسيها في العالم بأكمله، وبشكل عام يعتبر الذكاء الإلكتروني وذكاء الاتصالات (COMINT) هما الفرعان الرئيسيان لذكاء الإشارات (SIGINT)، وعادةً ما نجد أنّ هذا النوع من الذكاء يتم استخدامه في أغلب الدول المتقدمة في جميع أنحاء العالم.

أكثر ما يميز الذكاء الإلكتروني

يمتلك الذكاء الإلكتروني العديد من المميّزات، لكن أكثر ما يميزه هو قدرته الهائلة على إدارة البيانات والمعلومات وإدخالها بسرعة فائقة، لذلك أصبح الحل الأمثل أمام الشركات الكبيرة والصغيرة، كما حلّ مكان العنصر البشري في إدخال البيانات والمعلومات على أجهزة الكمبيوتر.

ومن هنا تأتي فائدة الذكاء الإلكتروني في قدرته على حساب البيانات واستردادها وتخزينها بطريقة أسرع من أي شيء آخر، كما يمكنه أيضاً القيام بكافة العمليات الحسابية المعقدة دون تدخل من البشر على الإطلاق.

تشتهر الدول المتقدمة في جميع أنحاء العالم بالذكاء الإلكتروني، وهو باختصار عبارة عن نظام يعتمد على الخوارزميات وفي أغلب الوقت على الأجهزة الإلكترونية، ويقوم بشكل أساسي على مراقبة الإشارات غير المتعلقة بالاتصال لذلك يأتي دائماً في مقدمته الرادار، كما يمكنه تحديد أي موقع جغرافي تريده من خلال استخدام الإشعاعات الكهرومغناطيسية.