التخطي إلى المحتوى
موقف مصر من جدري القرود بعد انتشاره في عده دول قريبه
مرض جدري القرود

تفشي مرض جدري القرود مع وجود أكثر من 200 حالة إصابة مؤكدة أو مشتبه بها في أوروبا وفي الشرق الأوسط وفي أمريكا.

صرح الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والقائم بأعمال وزير الصحة، أن مصر تعتبر خالية تماما من إصابات فيروس جدري القرود، حيث لم ييلغ عن وجود أي حالات أو بلاغات أو إصابات في أي محافظة من محافظات الجمهورية، وذلك بعد أن أعلنت أكثر من دولة عن ظهور المرض ومنها الإمارات التي أعلنت عن وجود 4 إصابات.

توضيح وزاره الصحه عن موقف مصر

وقال القائم بأعمال وزارة الصحة، من خلال الصفحة الرسمية لوزارة الصحة والسكان على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إن فيروس جدري القرود ليس مرض جديد، ولكنه تم اكتشافه في عام 1985، ولا يوجد أ يتخوف منه، مشيرا إلى أن مصر تمتلك تطعيم وأبحاث منذ زمن طويل عنه.

أعراض مرض جدري القرود

وأشار عبد الغفار إلى أن فيروس جدري القرود من نوع دي أن أيه وهو نوع لا يتحور وانتشاره يحتاج إلى التصاق وثيق، مشيرا إلى أن أعرض الفيروس تتمثل في ارتفاع في درجات الحرارة، وتأثير في الغدد الليفاوية، بالإضافة إلى شعور المريض بتعب في العضلات وصعوبة في النشاط، ومن ثم تظهر بثور في الوجه والأطراف.

موقف مصر من جدري القرود

وقال القائم بأعمال وزارة الصحة، أن الدولة اتخذت العديد من الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار مرض جدري القرود، منها الاستعداد والترقب لأي نوع من أنواع الحيوانات المقبلة من أفريقيا وذلك بعد انتشار الفيروس في غرب ووسط إفريقيا، مشيرا إلى أنه يتم التواصل من خلال هيئة الشراء الموحد وهيئة الدواء لتوفير بعض اللقاحات التي توقف إنتاجها منذ عام 1980، وكان اللقاح حتى هذه المدة إجباري لكل من ولد قبل عام 1980.

يذكر أن أكثر من 20 دولة حول العالم لا يتوطن فيها جدري القرود أبلغت عن تفشي مرض جدري القرود مع وجود أكثر من 200 حالة إصابة مؤكدة أو مشتبه بها في أوروبا وفي الشرق الأوسط وفي أمريكا.