التخطي إلى المحتوى
موعد اذان المغرب وعدد ساعات الصوم في اليوم السابع عشر من رمضان
موعد اذان المغرب

وهناك العديد من الأدعية والأقاويل المستحبة خلال فترات الصيام ووقت الإفطار، حيث حثنا النبى صلى الله عليه وسلم بالإكثار من الدعاء خلال شهر رمضان خاصة حيث أنه من أفضل شهر إلى الله ففيه أنزل القرآن الكريم.

ينتظر المسلمون منذ بدء صيامهم موعد الإفطار، بعد يوم شاق يمتنعون فيه عن الطعام والشراب، لذا يهتم العديد من الأشخاص، بمعرفة ساعات الصوم، وموعد أذان المغرب، ووقت الفجر، لتناول السحور، والتوقف عن الطعام قبل وقت المنع

ساعات الصوم في 17 رمضان

تصل مدة ساعات الصوم في اليوم السابع عشر من رمضان إلى 14 ساعة و51 دقيقة.

ويأتي وقت الإمساك في تمام الساعة 3.33 صباحا، على أن تكون صلاة الفجر 3:53، وموعد أذان المغرب 6:24.

ادعية الصيام والافطار

وهناك العديد من الأدعية والأقاويل المستحبة خلال فترات الصيام ووقت الإفطار، حيث حثنا النبى صلى الله عليه وسلم بالإكثار من الدعاء خلال شهر رمضان خاصة حيث أنه من أفضل شهر إلى الله ففيه أنزل القرآن الكريم

ومن الأقاويل والأدعية التي وردت في السنة، ما راوه النووي «يستحب للصائم أن يدعو في حَالِ صَوْمِهِ بِمُهِمَّاتِ الْآخِرَةِ وَالدُّنْيَا لَهُ وَلِمَنْ يُحِبُّ وَلِلْمُسْلِمِينَ، لِحَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَالْإِمَامُ الْعَادِلُ وَالْمَظْلُومُ، رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ وَابْنُ مَاجَهْ

كما روى عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: للصائم عند إفطاره دعوة مستجابة، ولما روي أيضا: "إن للصائم عند فطره دعوة ما ترد

وورد أيضا عن عبدالله بن عمر -رضي الله عنهما-: «كانَ النَّبيُّ - صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ - إذا أفطرَ قال: ذهبَ الظَّمأُ وابتلَت العروقُ وثبُتَ الأجرُ إن شاءَ اللهُ»، وروي عن «أَبِى هُرَيْرَةَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: ثَلَاثَةٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ: الصَّائِمُ حَتَّى يُفْطِرَ وَالْإِمَامُ الْعَادِلُ وَالْمَظْلُومُ، رَوَاهُ التِّرْمِذِى وَابْنُ مَاجَهْ»

كما روي عن أنس بن مالك رضى الله عنه، أن رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - كان إذا أفطر عند أهل بيت دعا لهم قبل الإفطار، قائلا: «أفطرَ عندَكمُ الصَّائمونَ، وتنزَّلت عليْكمُ الملائِكةُ، وأَكلَ طعامَكمُ الأبرارُ، وغشيتْكمُ الرَّحمةُ»

إقرأ أيضاً :