التخطي إلى المحتوى
مسؤول مصري يكشف عن "جدار قوي وضخم " لحماية شرم الشيخ
جدار ضخم

ضمن الاخبار الجارية في مصر الان كشف محافظ جنوب سيناء في مصر اللواء خالد فودة، عن بناء السلطات المصرية جدارا ضخما وغير مسبوق حول مدينة شرم الشيخ لحمايتها.

في تصريحات قالها خالد فودة إن سلطات البلاد "استكملت بشكل كامل بناء جدار أمني حول شرم الشيخ".

وأوضح في تصريحات ايضا لوكالة "نوفوستي" الروسية، أن الزيارة الأخيرة لخبراء أمن الطيران الروس تركت "انطباعا مشجعا"، مؤكدا أن لديه انطباعا جيدا من المحادثات مع المتخصصين في الأمن الروسي.

وتابع: "لدي انطباع جيد بعد نتائج التفتيش، نتوقع استئناف رحلات الطيران العارض من روسيا في الصيف، ولكن هذا القرار لا يمكن أن يتخذ إلا من قبل رئيس روسيا".

وبحسب المحافظ، أولت سلطات البلاد في السنوات الأخيرة، اهتماما كبيرا بالمسائل الأمنية في مطارات المدن السياحية وركبت جميع المعدات الإضافية اللازمة التي أوصى بها المفتشون الروس.

ووصل خبراء أمن الطيران الروس إلى مصر في الفترة من 27 يناير إلى 3 فبراير لفحص الأمن في مطارات المنتجعات المصرية، وجاءت الزيارة في إطار الإجراءات التي اتخذتها روسيا لاستئناف الرحلات الجوية المباشرة والعارضة. وأجريت آخر عملية تفتيش في يناير 2020، وبعدها توقفت بسبب جائحة الفيروس التاجي، بسبب توقف المطارات في مصر عن العمل لعدة أشهر.

يذكر أنه تم تعليق الحركة الجوية بين المدن الروسية والمنتجعات المصرية في نوفمبر 2015 بعد تحطم طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء.

وأعيدت الرحلات الجوية المنتظمة بين القاهرة وموسكو في أبريل 2018، ولا تزال المنتجعات المصرية مغلقة أمام السياح الروس.

لقرأة المقال كاملاً ...