التخطي إلى المحتوى
مجلس الشيوخ يحدد عقوبة المتغيب أكثر من 20 يوم عن العمل || للقطاع الخاص
مجلس الشيوخ

يعتبر العامل مستقيلًا من العمل إذا تغيب بدون مبرر مشروع أكثر من 20 يوما متقطعة خلال السنة الواحدة،

وافق مجلس الشيوخ على مواد مشروع قانون العمل الجديد بشكل نهائي، حيث ناقش المجلس عددًا من المواد أبرزها المواد المتعلقة بالإجازات والعقوبات، لما لها من أثر واضح على العامل.

حيث اعتبر مشروع قانون العمل الجديد، بعد استكمال مناقشته خلال الجلسات العامة لمجلس الشيوخ 16 يناير الجاري العامل مستقيلا حال تغيبه بدون مبرر مشروع عن عمله لأكثر من 20 يوم متقطعة.

ووفقا للمادة (143) من مشروع القانون حسبما انتهت إليه اللجنة البرلمانية المشتركة من لجنة الطاقة والبيئة والقوى العاملة ومكتب لجنة الشئون الدستورية والتشريعية

حيث يعتبر العامل مستقيلًا من العمل إذا تغيب بدون مبرر مشروع أكثر من 20 يوما متقطعة خلال السنة الواحدة، أو أكثر من 10 أيام متتالية، على أن يسبق ذلك إنذار، بخطاب موصى عليه بعلم الوصول من صاحب العمل أو من يمثله، للعامل بعد غيابه10 أيام في الحالة الأولى، و 5 أيام في الحالة الثانية.

وجاء مشروع قانون العمل من أجل تلبية تطلعات الشعب المصري في تحقيق العدالة والتوازن بين مصالح العمـال وأصحاب العمل، ويكـون دافعـاً ومشجعاً للاستثمار،

كما يقـوم علـى فلسفة جديدة مفادهـا بنـاء علاقات عمـل متوازنـة بـين طرفي العملية الإنتاجيـة، تضـمن استمرارية العمـل وخلـق مجتمـع عمـل مـتـوازن ومنـاخ عمـل مستقر، ينعكس على زيادة الإنتـاج وتحفيز الشباب على العمل بالقطاع الخاص دون تخوف أو قلق، ويحقق الأمان الوظيفي للعاملين.

إقرأ أيضاً :