التخطي إلى المحتوى
قصة بسنت ضحيه الصور المفبركه
بسنت ضحيه الصور المفبركه

حيث تحدثت الفتاة بسنت مع أمها فيما يخص تلك الصور وقد نفت خلال هذا الحديث أن الصور التي قد تم عرضها ليست لها وأن تلك الصور قد تم التركيب لها بغرض دنئ

يرصد موقعنا عربي نيوز قصة بسنت ضحيه الصور المفبركه، العديد من المنصات للتواصل الاجتماعي قد تناولت القصة الخاصة بالفتاة بسنت وهي تعد من القصص لفتاة عادية كانت تعيش بكفر الزيات،

والتي قد انتحرت خلال ساعات اليوم وذلك بسبب بعض الحداث التي قد جرت معها، ومن خلال الآتي من الفقرات نوضح ما يخص هذا الشأن وعن السبب الذي قد أدى لانتحار تلك الفتاة والتي قد كانت تقطن إحدى القرى بكفر الزيات.

اليكم قصة بسنت ضحيه الصور المفبركه

حيث تحدثت الفتاة بسنت مع أمها فيما يخص تلك الصور وقد نفت خلال هذا الحديث أن الصور التي قد تم عرضها ليست لها وأن تلك الصور قد تم التركيب لها بغرض دنئ

من قبل أحد الأشخاص ممن سولت له نفسه أن يقوم بارتكاب هذا الفعل البشع وتركيب صور لبسنت ليست صورها، وقد قام ذلك الشخص المجهول بالنشر لمقاطع فيديو وقد قام بالنشر لتلك المقاطع مع الصور

التي قد فبركها وأصبحت معروضة على الملأ ليراها العامة، وهذا ما قد أثر بالسلب على نفسية بسنت، وإلى الآن لمم تتوصل الجهات المعنية لشخصية الفاعل والذي يعد مجرما بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ولا توجد أي دلائل تشير لهويته بعد.

من سبب حادث الانتحار لبسنت

لم يتوصل ولي أمر الفتاة لأي معلومات نهائيا عن الهوية الحقيقية للشخص الذي قام بالنشر لتلك الصور ولا تتواجد أي دلالات تشير للشخصية لمرتكب هذا الفعل البشع والناشر للصور المشينة،

والذي قد قام بالابتزاز للفتاة وقبل الحادث تحدث الوالد لبنته وطمأنها لأنه يثق ببراءتها ولكنها فقد سيطرتها على نفسها وساءت نفسيتها وأدى ذلك لإقدامها على الانتحار، وقد أكد الوالد أنه قد تم الكشف عن الفيديو والصور وعلم أنها غير حقيقية.

إقرأ أيضاً :