التخطي إلى المحتوى
قانون الأحوال الشخصية الجديد و أهم شروط وقوع الطلاق
شروط وقوع الطلاق في القانون

أن يكون قاصد ما يقول، وأن يكون الطلاق منجزًا ولم يقصد به اليمين على فعل شيء أو تركه.

قدم مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد2022 شروط هامة يجب توافرها لكي يتم انتهاء عقد الزواج، وحدوث الطلاق وهو المشروع الذي تقدمت به الحكومة لمجلس النواب الحالي فقد جاء القانون يتضمن وقد جاءت أبرز هذه الشروط أن يكون الطلاق موثقا ومعترف به من قبل الزوجين.

شروط وقوع الطلاق في القانون

قد تم تحديد مجموعة من الشروط التي نص عليها مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد، حيث نجد أن أبرز الشروط ما يلي:

  • قد نصت المادة رقم 44 من مشروع القانون أن عقد الزواج ينتهي رسميًا بالطلاق أو بالتطليق أو بالخلع أو بالفسخ والتفرق وكذلك بالوفاة.
  • كما جاءت المادة 45 توضح أنه لا يقع الطلاق ولا تحقق الرجعة إلا من جانب الزوج.
  • كما أنه لا يجوز للزوج أن يقوم بتوكيل غيره فى الطلاق، وذلك إلا من خلال وكالة رسمية.
  • قد جاءت المادة 46 توضح أنه من الضروري لكي يتم وقوع الطلاق أن يكون الزوج عاقلا مختارا واعيًا.
  • أن يكون قاصد ما يقول، وأن يكون الطلاق منجزًا ولم يقصد به اليمين على فعل شيء أو تركه.
  • قد جاءت المادة 47 من قانون الأحوال الشخصية تؤكد على أنه يشترط لوقوع الطلاق على الزوجة أن تكون فى زواج صحيح غير ممتدة، وقد تداول القانون ما يخص الطلاق الشفوي وذلك من خلال المادة 55 من قانون الأحوال الشخصية والتي نصت على أن الطلاق المقترن بعدد لفظا أو إشارة لا يقع إلا واحدة.
  • كذلك المتتابع أو المتعدد فى مجلس واحد ويترتب الطلاق الشفوى أثرة قانونا حال إقرار الطرفين به أمام جهة رسمية.