التخطي إلى المحتوى
 عقوبة قطع شجرة في شارع أو ميدان عام
عقوبة قطع شجرة في ميدان عام

وجود عقوبة كبيرة على قطع أو إتلاف شجرة، قد يجدها البعض مبالغة للموقف، ولكن هذا غير صحيح لأن وجود الأشجار في الشوارع له مميزات عديدة كشفت عنها بعد الدراسات العلمية

عاجل الان تحاول وزارة البيئة زيادة الرقعة الخضراء في مصر، ولذلك تزيد من عدد الأشجار في الشوارع والميادين لتحسين شكل المدن وزيادة جودة الهواء، ولذلك قامت الدولة بوضع عقوبة كبيرة لكل من يتسبب في تلف الأشجار أو قطعها؛ لأن فقدان شجرة يكلف الوزارة زراعة أخرى جديدة مع انتظار فترة لتنمو، ولهذا يجب الحفاظ على الأشجار مهما كانت صغيرة لعدم دفع الغرامة الموجودة في قانون العقوبات.

اليكم عقوبة قطع شجرة

حيث تنص المادة رقم 162 في قانون العقوبات، علي ان الشخص الذي يتعمد إتلاف شيء تابع لأملاك أو مباني تستخدم في المنفعة العامة أو هدم زينة تذكارية أو تابعة للفن أو قام بقطع شجرة أو أتلف جزء منها وهي موجودة في الشوارع أو الميادين العامة أو دور العبادة أو الأسواق بكل أنواعها، سيعرض نفسه للحبس، أو غرامة مالية تبدأ منه 100 جنيه وتصل إلى 500 جنيه كحد أقصى، وقد يطبق عليه العقوبتين في حالة ما إذا كان التلف كبير، مع دفع ثمن ما تم قطعه أو هدمه .

اليكم فوائد زراعة الأشجار

حيث ان وجود عقوبة كبيرة على قطع أو إتلاف شجرة، قد يجدها البعض مبالغة للموقف، ولكن هذا غير صحيح لأن وجود الأشجار في الشوارع له مميزات عديدة كشفت عنها بعد الدراسات العلمية، مثل دراسة ألمانية صادرة عن مركز “هيلمهولتز” الخاص بالبحوث البيئية، وهي:

  1. التقليل من التلوث الموجود في الهواء.
  2. زيادة نسبة الأكسجين.
  3. التقليل من الإصابة بالاكتئاب.
  4. تحسين مظهر الشوارع.
  5. التقليل من ارتفاع درجات الحرارة خلال الصيف.
  6. تقلل من سرعة الرياح الشديدة.
  7. تمتص المياه الزائدة الموجودة في الأرض وبالتالي تحمي المباني من السقوط بعد سنوات من البناء.
  8. تساعد في الشعور بالراحة النفسية والشفاء سريعًا من الأمراض، ولذلك تحتوي كل مستشفى على مساحة خضراء.

إقرأ أيضاً :