التخطي إلى المحتوى
عدد ركعات صلاة التهجد وطريقة أدائها بعد خبر اعاده فتح المساجد اخر ايام رمضان
عدد ركعات التهجد وكيفيه أدائها

وذلك في المساجد الكبري التي تقام بها صلاة الجمعة والتي يكون بها أئمة تابعة إلى الوزارة  مع إتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة في صلاة التراويح وكافة الصلوات.

قام السيد وزير الأوقاف محمد مختار جمعة يوم الاثنين الماضي عن قرار فتح المساجد لصلاة التهجد بدءا من ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان الجاري وحتى نهايته، وذلك في المساجد الكبري التي تقام بها صلاة الجمعة والتي يكون بها أئمة تابعة إلى الوزارة مع إتباع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة في صلاة التراويح وكافة الصلوات.

و تعتبر صلاة التهجد من العبادات التي يرجى فيها المسلم أن ينال الثواب وعظيم الأجر، إضافة إلى العشر الأواخر من شهر رمضان والتي يثوم فيها المسلمون بالاجتهاد لوجود ليلة القدر فيها ويستحب فيها للمسلم أن يقوم الليل ويحافظ على تلاوة القرآن والاستغفار وصلاة التهجد.

كيفيه صلاة التهجد

صلاة التهجد هي صلاة فرض في حق النبي محمد صلى الله عليه وسلم مصداقا لقوله تعالي: “وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا”، وهي صلاة سنة للمسلمين عن النبي صلى الله عليه وسلم، ويمكن للمسلم أن يصلي بالليل بعد صلاة الوتر كما جاء في حديث عائشة رضى الله عنها كما جاء في مستند أحمد حيث قال “كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي ركعتين بعد الوتر وهو جالس” وهو دليل على جواز صلاة الليل بعد الوتر.

وتعد صلاة الوتر نافلة وليست بفرض على الصحيح، وذهب جمهور العلماء أنها سنة وليست بواجب والوتر، أو التهجد أقله ركعة واحدة بعد سنة العشاء.

عدد ركعات صلاه التهجد

اختلف أهل العلم في تحديد ركعات التهجد ولكن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصليها 11 ركعة ومرة أخرى صلاها 13 ركعة، واتفق الفقهاء بأن أقل ركعات تهجد ركعتان كما جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم “إذا قام أحدُكم من الليلِ، فلْيَفْتَتِحْ صلاتَه بركعتَينِ خَفيفَتَينِ”.

ويصلى المسلم صلاة التهجد ركعتين ركعتين، بحيث يسلم بعد كل ركعتين، وبعد ما يتم ما أراد من صلاة التهجد فيختم بوتر ركعة واحدة، كما كان يفعل الرسول صلى الله عليه وسلم ويجوز أن يوتر بثلاث ركعات أو خمس.

إقرأ أيضاً :