التخطي إلى المحتوى
عاجل كامالا هاريس على كرسي الرئاسة الأمريكية مؤقتاً
عاجل كامالا هاريس على كرسي الرئاسة الأمريكية مؤقتاً

كامالا هاريس على كرسي الرئاسة

عاجل تدخل نائبة الرئيس الأمريكي جون بايدن كامالا هاريس التاريخ اليوم الجمعة، لأنها سوف تجلس على كرسي الرئاسة الأمريكية مؤقتاً، لأن الرئيس الأمريكي سوف يخضع للتخدير لفترة قصيرة لعمل بعض الفحوصات الطبية الروتينية،

وأكدت جين بساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض، في بيان أن الرئيس الأمريكي جون بايدن سوف يتم خضوعه لاختيار تنظير القولون يوم الجمعة، وهذا الفحص جزء من الفحص البدني الروتيني، ويعتبر هذا الفحص الأول للرئيس الأمريكي منذ وصولة للحكم.

وصرحت المتحدثة باسم البيض الأبيض بساكي: “حسب الإجراء المنصوص عليه في الدستور، سينقل الرئيس الأمريكي بايدن السلطة إلى نائب الرئيس خلال فترة زمنية قصيرة بينما سيكون تحت التخدير”، ولم تصرح بأي تفاصيل أخرى عن هذا الموضوع.

وتولت كامالا هاريس منصب نائب الرئيس الأمريكي في ٢٠ يناير ٢٠٢١ بعد الفوز في الانتخابات الرئاسية، بعد معركة شرسة حسمها الديمقراطيون بصعوبة بفارق ضئيل عن الحزب الجمهوري،

وتعتبر هاريس أول امرأة في أمريكا تصل إلى هذا المنصب الرفيع، وأول أمريكية من أصول أفريقية تشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي.

وقالت بساكي إن كامالا هاريس تجلس على كرسي الرئاسة يوم الجمعة القادم، وسوف تعمل من مكتبها بالجناح الغربي خلال فترة خضوع جون بايدن للفحص البدني.

وليست السابقة الأولى التي يتولى فيها نائب الرئيس الأمريكي، منصب الرئيس، حيث حدثت مثل هذه الواقعة في عام ٢٠٠٢ وعام ٢٠٠٧، حيث خضع الرئيس الأمريكي السابق دبليو بوش لنفس هذه الإجراءات، وخلال هاتين المرتين سلم الرئاسة لنائبة ديك تشيني.

وقالت متحدثة البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي توجه الجمعة إلى مركز والتر ريد الطبي في ماريلاند لكي يقوم ببعض الفحوصات البدنية الروتينية، ولم تظهر هذه الزيارة في جدول أعمال الرئيس الأمريكي الرسمية، الذي يبلغ من العمر ٧٨ عاماً وهو أكبر الرؤساء الأمريكيين في السن.