التخطي إلى المحتوى
عاجل الإمارات تؤكد دعمها لجهود تعزيز الأمن الغذائي العالمي
الإمارات تؤكد دعمها

فى العالم التي تؤثر على أكثر من 768 مليون شخص يعانون من الجوع، ويمثل التحول الى نظم غذائية صفرية الانبعاثات أولوية وضرورة ملحة لمواجهة تحديات الجوع والتغذية، والمناخ والطبيعة.

عاجل الإمارات تؤكد دعمها لجهود تعزيز الأمن الغذائي العالمي تعرف على باقى التفاصيل من خلال موقعنا عربي نيوز حيث أكدت وزيرة التغير المناخى والبيئة الإماراتيه

مريم المهيرى، بان بلادها ملتزمه بدعم الجهود الدوليه لتعزيز الامن الغذائى العالمى، وتبني نظم غذائية سليمة وصحيه ومستدامه، لتحقيق مستهدفات التنميه الشامله

ومكافحه الجوع في العالم، بينما يضمن تلبيه الاحتياجات الحاليه والمستقبليه للمجتمعات كما قد جاء ذلك، خلال مشاركة الوزيرة الإماراتية في منتدى دافوس 2022، ضمن جلسة بعنوان "تفادي أزمة غذاء عالمية".

بينما أوضحت مريم المهيرى ان ما يشهده العالم من متغيرات متسارعه يتطلب تعزيز التعاون الدولى والشراكات العالميه وتنسيق الجهود لتعزيز امننا الغذائى

وتفادى ازمة غذائيه تطال الجميع، من خلال تبني مفاهيم وممارسات الاستدامة على نطاق اوسع، وتبادل الخبرات والتجارب الناجحه بين الحكومات

والدول والقطاع الخاص، فى ما يتعلق بايجاد حلول مبتكره وذات فاعليه لتوفير مصادر جديده للغذاء تقوم على التكنولوجيا الحديثه بما يضمن تلبية احتياجات الأجيال الحالية والمستقبلية.

اليكم تحديات تهدد النظم الغذائية

كما ناقش المتحدثون التحديات التى تهدد النظم الغذائيه فى كل مكان، وسبل معالجتها للتخفيف من هذه الصدمات العالميه نتيجة ما يواجهه العالم

من بوادر ازمه غذائيه تعتبر الاسوأ منذ عقود، مدفوعة بالاثار المترتبه على تداعيات جائحة "كوفيد 19" وتغير المناخ والصراعات العالميه الحاليه ما ادى

الى ارتفاع غير مسبوق لاسعار الغذاء والطاقه وزياده الفقر والجوع حيث أكدوا اهمية توظيف التقنيات الحديثه فى مختلف مجالات القطاع الزراعى وابتكار افضل الحلول

لانتاج غذاء متنوع ومستدام وصحى وضمان استمراريه واستدامه سلاسل الامداد في كافة الظروف والازمات.وتمثل النظم الغذائية ثلث انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى

فى العالم التي تؤثر على أكثر من 768 مليون شخص يعانون من الجوع، ويمثل التحول الى نظم غذائية صفرية الانبعاثات أولوية وضرورة ملحة لمواجهة تحديات الجوع والتغذية، والمناخ والطبيعة.