التخطي إلى المحتوى
رد نقابة الأطباء على واقعة ضحيه الصبغه مارينا صلاح
أول تعليق من نقابة الأطباء 

وهي الوفاة التي جاءت بسبب  الحقن بمادة صبغية لتصوير قاع العين، وفي هذا الإطار فقد خرجت نقابة الأطباء لتوضح التعليق الأول لها

شهدت الساعات الأخيرة الكثير من الجدل المثار حول وفاة مريضة بإحدى المستشفيات الخاصة المتخصصة في أمراض العيون، وهي الوفاة التي جاءت بسبب الحقن بمادة صبغية لتصوير قاع العين، وفي هذا الإطار فقد خرجت نقابة الأطباء لتوضح التعليق الأول لها على هذه الواقعة، والتي أكدت على متابعتها لهذا الجدل في هذا الموضوع الذي شغل الرأي العام

أول تعليق من نقابة الأطباء

وقد صرحت نقابة الأطباء في مصر لتوضح أنه انطلاقاً من واجب نقابة الأطباء نحو حماية المهنة والأطباء والعمل على رعاية مصالح المريض على حد سواء، فقد حرصت النقابة في أن تتوخى الدقة في البحث واستطلاع آراء الخبراء المتخصصين قبل أن يتم الإعلان عن موقفها في واقعة مارينا صلاح على الرأي العام، والتي كانت قد طالبت وسائل الإعلام والرأي العام بعدم القيام تداول أو نقل معلومات طبية عن غير متخصصين، كما قامت نقابة الأطباء بالتنويه على عدم إصدار أحكام مجتمعية مسبقة في القضايا التي تتعلق بالضرر الطبي، وذلك في إطار الحرص على استقرار المنظومة الصحية، وقد أكد نقابة أطباء مصر رسميا أنها لا تقبل أي اتهام يتم تقديمه للأطباء بشأن التقصير في أداء عملهم دون تحقيق كما لا تتهاون عند ثبوت التقصير والإهمال.

تصريحات من نقابة الأطباء بشأن الواقعة

وعن التفاصيل الخاصة بواقعة مارينا صلاح التي توفيت خلال الساعات الأخيرة، فقد صرح الدكتور مصطفي هاشم عضو مجلس النقابة العامة للأطباء وأستاذ ورئيس قسم الأشعة التشخيصية بكلية طب أسيوط، أنه صبغة الفلورسين التي يتم حقنها لتصوير قاع العين، من الصبغات التي لا توجد لها اختبار حساسية متعارف عليه وذلك على مستوى العالم قبل إعطائها للمريض.

إقرأ أيضاً :