التخطي إلى المحتوى
 بدء حملة التبرعات الأولى للمصريين بالخارج لدعم حياة كريمة
بدء حملة التبرعات الأولى للمصريين بالخارج لدعم حياة كريمة

بدء حملة التبرعات الأولى للمصريين بالخارج لدعم حياة كريمة

بادرت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بأول حدث تبرع مصري في الخارج لدعم وتعزيز مشاريع التنمية والتنمية الوطنية،

سيقام حفل تنمية الريف المصري “حياة كريمة” ، ويجمع بين شهر النصر والاحتفالات الوطنية المصرية في أكتوبر المجيد.

وقدم محمد شردي الحدث وقال إن مصر تشهد حقبة جديدة في إعمال حقوق الإنسان وتتخذ خطوات واثقة في مختلف المجالات لضمان أن تعيش الأجيال القادمة حياة كريمة،

احتفالية “الحياة الكريمة” التي أقيمت على استاد القاهرة الدولي في يوليو من العام الماضي، بالإضافة إلى مقاطع دعائية لسفراء من فنانين ورجال أعمال وسياسيين وشخصيات عامة رفيعة المستوى، وغنت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأغنية الرسمية للمبادرة.

بعد ذلك ألقت السفيرة نبيلة مكرم كلمة ترحيبية بجميع المشاركين وأضافت أن هذا هو أول نشاط تبرع لمشروع “حياة كريمة”، واليوم اكتملت هذه العملية لتأكيد أننا جميعًا على قلب شخص واحد، ومن أجل سلامة منازلنا، دعونا نشارك في عملية البناء والتطوير، نحمدها وندافع عنها.

عبر الفيديو كونفرنس محمد شردي سفير مبادرة “حياة كريمة” الإعلامية ليلى بنس الزوجة المصرية لمستشاري إدارة الثروات من كاليفورنيا وزوجها رجل الأعمال الأمريكي درايدن بنس وكل من “بنس” للاستشارات المالية، ومؤسسة إدارة الثروات كما شارك في الفعالية ممثل عن مؤسسة “نيو” “مصر” في الولايات المتحدة، وممثلو نادي روتاري “مابل فالي” بالولايات المتحدة وبعض أفراد الجالية المصرية هناك.

وفي نهاية حديثه قال السعيد إن أهداف المبادرة تتماشى مع الأهداف الاستراتيجية لرؤية مصر 2030، بما في ذلك تحسين مستويات المعيشة في الحماية الاجتماعية، وتوفير السكن الملائم ، ورفع الوعي المجتمعي ،

وزيادة الاستثمار في الموارد البشرية، بالإضافة إلى تحسين جودة البنية التحتية والخدمات الحضرية، وتحسين كفاءة خدمات التنمية البشرية مثل التعليم والصحة والرياضة والخدمات الثقافية،

فضلاً عن التنمية الاقتصادية والتوظيف، فضلاً عن توفير فرص عمل لائقة ومنتجة  لقروض المشاريع الصغيرة والتدريب المهني.