حقيقة وفاة زكريا الزبيدي في المعتقل الإسرائيلي
حقيقة وفاة زكريا الزبيدي في المعتقل الإسرائيلي

حقيقة خبر وفاة زكريا الزبيدي

حقيقة خبر وفاة زكريا الزبيدي في المعتقل الإسرائيلي نفى رائد عامر، مدير عام نادي الأسير الفلسطيني، الأنباء المتداولة حول وفاة الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي؛ إثر التعذيب في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

نفى رائد عامر، مدير عام نادي الأسير الفلسطيني، الأنباء المتداولة حول وفاة الأسير الفلسطيني زكريا الزبيدي؛ إثر التعذيب في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف «عامر» في اتصال هاتفي  «جميع مصادرنا تؤكد أن الأسير زكريا الزبيدي على قيد الحياة ويخضع للتحقيق مع الأسرى الثلاثة الذين كانوا ضمن الفارين من سجن جلبوع الإسرائيلي ضمن عملية نفق الحرية، ولا صحة لما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاته».

 

الأسير محمد العارضة مر برحلة تعذيب قاسية

من جانبه، كشف محامي هيئة الأسرى الفلسطينيين، رسلان محاجنة، أن الأسير محمد العارضة مر برحلة تعذيب قاسية جدا شملت الاعتداء عليه بالضرب المبرح ورطم رأسه بالأرض، مضيفًا أنه لم يتلق العلاج اللازم لحالته.

وقال محاجنة، في تصريحات لتلفزيون فلسطين، اليوم الأربعاء، إن «الأسير محمد العارضة يتعرض لتحقيق على مدار الساعة، ولا يسمح له بالنوم ولا بالصلاة ولم يقدم له الطعام سوى يوم الأمس».

الأسير محمد العارضة لم ينم سوى ساعة واحدة خلال يومين

ووصل العارضة للزيارة منهكا ويشعر بالبرد، وفق المحامي، الذي أكد أن الأسير لم ينم خلال يومين سوى ساعة واحدة، وأن المحققون يتعاملون معه بشكل سيئ.

وتمكن العارضة وخمسة آخرين يوم 6 سبتمبر الجاري من الفرار من سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة عبر نفق حفروه أسفل حمام الزنزانة، امتد إلى خارج السجن،

إلا أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية تمكنت من القبض على أربعة من الفارين بعد خمسة أيام من البحث، ولا تزال تواصل البحث عن الأسيرين المتبقين.

ومن جانبها، تعبر فلسطين عن مخاوفها من تعرض الأسرى المعادين للاعتقال للتعذيب، حيث تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي أنباء عن تردي الحالة الصحية للأسير زكريا الزبيدي، الذي اعتقلته قوات الاحتلال بعد فراره من سجن جلبوع الإسرائيلي.

وبالأمس، أصيب 22 فلسطينيا بالرصاص المعدني المُغلف بالمطاط وبالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محافظتي نابلس وبيت لحم.