التخطي إلى المحتوى
أول تحرك رسمي من النيابة العاامة بشأن حادث الإسماعيلية
أول تحرك رسمي من النيابة العاامة بشأن حادث الإسماعيلية

أول تحرك رسمي من النيابة العاامة بشأن حادث الإسماعيلية

في أول تحرك رسمي من النيابة بشأن حادث الإسماعيلية أمر المستشار حمادة الصاوي النائب العام، بسرعة إنهاء التحقيقات في واقعة مقتل مجني عليه وإصابة اثنينِ آخرَينِ في الطريق العام بالإسماعيلية،

في الواقعة المعروفة بقيام شاب بذبح شاب في شارع طنطا بمحافظة الإسماعيلية مستخدما ساطور من أجل فصل رأسه عن جسمه أمام الناس والتجول بها في الشارع.

وبالفعل انتقل فريق من النيابة العامة إلى مسرح الحادث لمعاينته ومناظرة الجثمان فيما تباشر في الوقت الحالي التحقيقات من أجل الكشف عن تفاصيل الحادث ومن المقرر أن تعلن النيابة العامة عما ستؤول إليه التحقيقات لاحقًا.

والجدير بالذكر أنه قد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو عن شاب يمسك في يديه ساطور قام به بقتل زميله وقطع رأسه والتجول بها، في حين حاول الأهالي القبض على هذا الشاب إلا أنه فر هاربًا في النهاية.

وتمكنت قوات الشرطة من القبض على المتهم، حيث أعلنت وزارة الداخلية في بيان لها القبض على مهتز نفسي وراء الحادث، فيما تجري الأجهزة الأمنية التحقيقات من أجل الكشف عن ملابسات الحادث في الوقت الراهن،

حيث استدعت الشرطة عددا من شهود العيان وأصحاب المحال بالمنطقة للاستماع لأقوالهم، فيما تم تكليف فريق من المباحث بإجراء تحريات مكثفة لمعرفة كافة التفاصيل الخاصة بالجريمة البشعة.

وكشفت التحريات الأولية لرجال المباحث أن السبب وراء الجريمة هو انتقال القاتل بسبب وجود علاقة غير شرعية بين القتيل ووالدة القاتل.