التخطي إلى المحتوى
توقعات بارتفاع أسعار الفائدة في البنك المركزي في اجتماع شهر مايو
توقعات رفع أسعار الفائدة

بأن من المتوقع أن يكون هذا التضخم الشهري في أبريل مدفعوعًا بزيادة أخرى تابعة لها وهي زيادة البنزين، وزيادة في كل السلع والخدمات، وانخفاض قيمة الجنيه المصري

يتوقع بعض المحللين والمصرفيون، أن ترتفع سعر الفائدة بنسبة متراوحة بين 1٪ و 2٪، وذلك أثناء الاجتماع القادم الذي ستعقده اللجنة السياسية النقدية بالبنك في يوم 19 مايو من الشهر المقبل، وربط بعضهم توقع الرفع في الفائدة بتدهور الأوضاع المحلية والعالمية.

توقعات رفع جديد لأسعار الفائدة

قامت كبيرة الاقتصاديين منى بدير، في شركة برايم للتداول، بالتوقع أن ترتفع نسبة الفائدة في البنك المركزي المصري بنسبة 1٪ وذلك يوم 19 مايو لعام 2022.

أوضحت منى بدير في بيانها أنه سيكون للبنك المركزي قراءات التضخم التابعة لشهري مارس وأبريل وذلك أثناء الاجتماع القادم في شهر مايو، والذي من المتوقع أن يبلغ التضخم في شهر أبريل الحالي بمقدار 10.6-11٪، ويعني أنه سترتفع قيمة الفائدة مرة أخرى بمقدار 100 نقطة في الفترات القادمة.

نسبه معدل التضخم على مستوى الجمهوريه

وبحسب ما صدر من بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أنه تم تجاوز معدل التضخم السنوي في المدن، وذلك خلال شهر مارس والحد الأقصى وصل إلى 10.5٪ مقابل 8.8٪ في شهر فبراير الماضي.

كما سجل المعدل الشهري للتضخم في شهر مارس 2.4٪ مقارنة ب 2٪ من شهر فبراير الماضي.

ووصل معدل التضخم الشهري على مستوى الجمهورية في شهر مارس 2.4٪، مقابل 2٪ فقط في شهر فبراير الماضي.

كما قالت منى بدير في توقعها، بأن من المتوقع أن يكون هذا التضخم الشهري في أبريل مدفعوعًا بزيادة أخرى تابعة لها وهي زيادة البنزين، وزيادة في كل السلع والخدمات، وانخفاض قيمة الجنيه المصري ستظهر نتائجها في خلال الأشهر القليلة المقبلة.