التخطي إلى المحتوى
توقعات بأرتفاع أسعار الهواتف المحموله بعد رفع سعر الفائده من البنك المركزى
ارتفاع اسعار الهواتف المحموله

موضحاً أن هذه القرارات جاءت بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية التي تأثرت بشكل سلبي نتيجة زيادة التضخم على مستوى العالم، والحرب الروسية الأوكرانية.

توقع رئيس شعبة تجار المحمول بالغرفة التجارية، محمد طلعت، وجود ارتفاع جديد في أسعار الهواتف المحمولة في السوق المصري خلال الفترة القادمة، قائلا إن الأسعار متعلقة بتحديد سعر الدولار وهو ما سنعرفه خلال الأيام القادمة، مشيراً إلى أن استيراد الهواتف المحمولة في مصر تأثر بقرار الاعتمادات المستندية الذي دخل حيز التنفيذ مؤخرًا على عملية الاستيراد.

نقص المعروضات في محلات الهواتف

وكشف رئيس شعبة تجار المحمول بالغرفة التجارية، عن وجود نقص في المعروض عن المطلوب لدى المحلات والموزعين، بالإضافة إلى أن بعض المحال تعاني من نقص شديد في المعروض ولجأ البعض منها إلى التصفية، موضحاً أن هذه القرارات جاءت بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية التي تأثرت بشكل سلبي نتيجة زيادة التضخم على مستوى العالم، والحرب الروسية الأوكرانية.

رفع البنك المركزى لسعر الفائدة

وكانت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري، قد قررت خلال اجتماعها أمس الخميس، رفع سعري الإقراض وعائد الإيداع لمدة يلة واحدة، وكذلك رفع وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بنحو 200 نقطة أساس ليبلغ 11.25٪، 12.25٪ و11.75٪ على الترتيب، كما قررت رفع سعر الائتمان والخصم بنحو 200 نقطة أساس ليبلغ 11.75٪، وعلى المستوى العالمي، فقد اتسم النشاط الاقتصادي حول العالم بالتباطؤ بسبب استمرار الحرب الروسية في أوكرانيا.

وأسفرت العقوبات التجارية التي تم فرضها على روسيا عن وجود اختناقات في سلاسل الإمداد والتوريد، بالإضافة إلى زيادة أسعار السلع الأساسية العالمية، مثل أسعار البترول والقمح العالمية، ناهيك عن تأثر حجم المعروض العالمي من القمح بسبب أحوال الطقس السيئة وانخفاض المحاصيل في مناطق معينة.