التخطي إلى المحتوى
تعرف على رد الحكومه علي ما يتم تداوله "بنزين مغشوش" في جميع المحطات
بنزين مغشوش

تم ملاحظه ان هناك تداول انباء وذلك خلال اليومين الماضيين بشأن انتشار بنزين مغشوش وغير مطابق للمواصفات القياسيه بمختلف محطات الوقود على مستوى الجمهوريه 

لقد جاء ذلك فى بيان قد نشرته الحكومه المصريه على صفحتها بالفيسبوك وقالت فيه: "فى اطار حرص المركز الاعلامي لمجلس الوزراء

على المتابعه الدقيقه والمستمره للشائعات المنتشره على كافه وسائل الاعلام المختلفه وكذلك على مواقع التواصل الاجتماعي

حيث انه قد تم ملاحظه ان هناك تداول انباء وذلك خلال اليومين الماضيين بشأن انتشار بنزين مغشوش وغير مطابق للمواصفات القياسيه

بمختلف محطات الوقود على مستوى الجمهوريه وفي هذا الاطار قد اكدت وزاره البترول والثروه المعدنيه ان السيد المهندس طارق الملا

وزير البترول والثروه المعدنيه قد كلف مجموعات عمل تقوم بالمرور بشكل مفاجئ على محطات التموين والخدمه وقد جلب عينات من الوقود

المتواجد بالمحطات والجاهز للبيع للمستهلكين وذلك فى اطار المتابعه المستمره لجميع عناصر منظومه النقل والتوزيع على جميع مستوى الجمهوريه

وقد اوضحت وزاره البترول والثروه المعدنيه انه قد تم سحب عينات من عدد من المحطات المتواجده بمحافظات منطقه القاهره الكبرى

حيث انه تم تحليلها بالمعامل التابعه لوزاره البترول والثروه المعدنيه وقد جاءت نتائجها مطابقه للمواصفات

كما انه سوف يتم طوال مده اجازة عيد الاضحى المبارك مرور مجموعات على المحطات المتواجدة بمناطق كثيره الاستهلاك المتوقع

وهذا بالاضافه إلى ان السيد المهندس وزير البترول والثروه المعدنيه قد كلف بتشكيل غرفه عمليات مركزيه بوزاره البترول والثروه المعدنيه والهيئه المصريه العامه للبترول

وجميع شركات توزيع المنتجات البتروليه لمتابعه ارصده واستهلاكات المواد البتروليه التى قد بلغت كميات قياسيه غير مسبوقه وذلك خلال فتره الإجازه

والذي يمثل نجاح لوزاره البترول على قدرتها على استيعاب اقصى كميات من الاستهلاك وذلك من خلال عناصر المنظومه من تخزين وشحن ونقل وتوزيع المنتجات

على محطات الوقود الذي يتم متابعته عن طريق شاشات المتابعه المتواجده بوزاره البترول والثروه المعدنيه والهيئه المصريه العامه للبترول وشركات التوزيع بشكل لحظي

وقد اضاف البيان: "هذا بالإضافة الى متابعه جميع مستودعات تخزين وتوزيع البوتاجاز على جميع مستوى الجمهوريه وذلك لضمان توفير الاسطوانات

مع التأكيد على تشغيل مصانع التعبئه بكامل الطاقة لتغطيه الاحتياجات المطلوبه كما ان غرفه العمليات المركزيه بوزاره البترول والثروه المعدنيه

على التواصل على مدار اليوم بمصافى التكرير لضمان التشغيل المستمر وذلك لتوفير الانتاج المحلي من المواد البتروليه