التخطي إلى المحتوى
تصريح شيخ الأزهر بخصوص التعدد و زواج الرجل مره ثانيه
تعليق شيخ الأزهر على تعدد الزوجات

“زوجة واحدة تكفى”، جاء هذا ضمن التصريحات التي كشف عنها شيخ الأزهر، وتم نشرها في الجريدة الناطقة باسم مشيخة الأزهر الشريف “صوت الأزهر”.

تكلم شيخ الأزهر، الدكتور “أحمد الطيب” عن قضية تعدد الزوجات التي تم ذكرها في أكثر من موضع بالفترة الأخيرة، وتناول رواد منصات التواصل جميع جوانبها بشكل ملحوظ، خاصة مع ظهور مشروع القانون الذي يحكم تلك القضية في مصر، وقال شيخ الأزهر في تعليقه على الأمر “زوجة واحدة تكفى”، جاء هذا ضمن التصريحات التي كشف عنها شيخ الأزهر، وتم نشرها في الجريدة الناطقة باسم مشيخة الأزهر الشريف “صوت الأزهر”.

رأى شيخ الأزهر في تعدد الزوجات

وأكد شيخ الأزهر في تصريحاته وتعليقه على تلك القضية، على خطأ من يقوموا أن الأصل في الإسلام هو التعدد، مضيفًا أن هذه المسألة بالصورة التي يظنها هؤلاء، تشهد ظلم كبير للمرأة والأبناء، كما أن التعدد من الأمور التي تم ذكرها بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، ولكن الفهم الصحيح لها شابه بعض من التشويه.

كما طالب من الجميع، ضرورة الرجوع مرة أخرى لقراءة الآيات التي وردت فيها مسألة تعدد الزوجات، ولكن بشيء من التدبير ومحاولة الفهم الصحيح للمقصد منها، مع تدبر الآيات قبلها وبعدها، موضحًا أن المسلم لا يملك حرية مطلقة ليتجه للزواج على زوجته الأولى، وأن الرخصة التي منحها الإسلام لتعدد الزوجات مقيدة بقائمة من شروط التعدد، ما يجعل هذا بمثابة “حق مقيد”.

رخصه الرجل المسلم للزواج مره اخرى

كما أن الرخصة بحسب ما ذكر، بحاجة إلى سبب، بحيث إذا تم نفي السبب، تبطل الرخصة، كما أن شرط التعدد الأساسي هو العدل بين الزوجات، والحالات التي يختفي فيها العدل يحرم فيها التعدد، وحتى العدل ليس متروكًا للتجربة ولكن يكون مجرد الخوف من عدم القدرة على العدل، بمثابة سبب كافي لتحريم التعدد، وقال الله عز وجل في قرآنه الكريم “فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة”.