التخطي إلى المحتوى
بدائل الاكياس البلاستيكيه بسبب خطورتها
خطوره الاكياس البلاستيكيه

مع ضرورة التعاون مع مصانع متخصصة تقوم بتصنيع أكياس من مواد قادرة على التحلل أكثر وأكثر، خصوصًا أن فكرة إلغاء أكياس البلاستيك أمر مستحيل

كشفت وزيرة البيئة الأستاذة الدكتورة ياسمين فؤاد عن خطورة الأكياس البلاستيكية، حيث وضحت مدى خطورتها على صحة المواطنين، موضحة أن أكياس القماش أكثر أمان من تلك الأكياس البلاستيكية، لذا دعونا نوضح لكم ماذا قالت الدكتورة وما البدائل التي ذكرتها بالتفصيل، بحيث نتجنب استخدامها واللجوء إلى البديل حفاظًا على صحتنا بشكل خاص والبيئة بشكل عام.. لذا تابعوا معنا.

خطورة الأكياس البلاستيكية

وضحت وزيرة البيئة الأستاذة الدكتورة ياسمين فؤاد في لقاء تلفزيوني لها على برنامح آخر النهار على قناة النهار مع الأستاذ الدكتور محمد الباز، بأن الأكياس البلاستيكية خطيرة جدًا على صحة الإنسان، وأن أكياس القماش أفضل منها، موضحة للمواطنين أن الأكياس البلاستيكية التي نستخدمها نصف ساعة ثم نلقيها على الأرض في الشارع تشكل خطر كبير على البيئة، حيث تحتاج من 400 إلى 1000 سنة حتى تتحلل هذه الأكياس داخل التربة.

بدائل الأكياس البلاستيكية

وضحت الوزيرة خطوة أكياس البلاستيك، وفي نفس السياق تحدثت عن بدائها، وقد ذكرت الدكتورة بدائل لهذه الأكياس، والتي من بينها أن يعمل المواطنين على الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية قدر الإمكان، مع ضرورة التعاون مع مصانع متخصصة تقوم بتصنيع أكياس من مواد قادرة على التحلل أكثر وأكثر، خصوصًا أن فكرة إلغاء أكياس البلاستيك أمر مستحيل، قائلًا “لأننا لا نستطيع أن نستيقظ في الصباح نلغي استخدام الأكياس البلاستيك ونقفل المصانع ونرمي العمال في الشارع”.

وقد وضحت الوزيرة أن حلمها حقًا هو أن تصبح مثر خضراء ومتوافقة بيئيًا وبكل المجالات، وقد وضحت أن هذا الأمر صعب ولكنه ليس من المستحيل، قائلًا ” أمامنا مشوار طويل لكن مش مستحيل خاصة في وجود قيادة سياسية تضع البيئة على أجندة أعمالها، ونفسي متبقاش وزارة البيئة بس المهتمة بالحفاظ على البيئة”.

إقرأ أيضاً :