التخطي إلى المحتوى
انطلاق مبادرة الشراكة الصناعية التكامليه بين مصر والإمارات والأردن
إنطلاق مبادرة الشراكة الصناعية

فسيتم التركيز على أن تكون المبادرة تكاملية يمكن من خلالها تقديم الدعم لمختلف المشروعات المقامة في أي من الدول الثلاثة

قام رئيس مجلس الوزراء المصري، الدكتور “مصطفى مدبولي” بزياره العاصمة الإماراتية برفقة وفد رفيع المستوى، جاءت بغرض المشاركة في فعاليات إطلاق مبادرة الشراكة الصناعية التي تم عقدها بين “مصر والإمارات والأردن”، وكان هذا خلال المداخلة الهاتفية التي قام بها نادر سعد، أثناء عرض برنامج “على مسؤوليتي”، والذي يقدمه الإعلامي “أحمد موسى”، على القناة الفضائية “صدى البلد”.

إنطلاق مبادرة الشراكة الصناعية

وبحسب تصريحات المتحدث الرسمي، فإن الإمارات ستقوم بزيادة حجم استثماراتها في مصر، لترتفع إلى 35 مليار دولار بدلًا عن 20 مليار دولار، وذلك خلال فترة ال5 سنوات القادمة، وأكد المتحدث الرسمي أن تلك الخطوة بمثابة تأكيد على قوة اقتصاد مصر، كذلك مفعول الإصلاحات الاقتصادية التي تم تطبيقها بالفترة الماضية ضمن برنامج الإصلاح والتي أتت بثمارها.

الجهود العربيه للحد من الازمه الاقتصاديه

وتسعى الحكومة المصرية بهذه الفترة، الحد من الآثار السلبية الناتجة عن الأزمة الاقتصادية، من خلال الاتفاقية التي ستقوم بتوقيعها مع الإمارات والأردن، والتي تتركز في مجال الصناعة، وكانت الأطراف الثلاثة قد أكدت على تكامل الجهود العربية ودعم الدول العربية بعضها البعض، من خلال المبادرة التي تم إطلاقها للخروج من الأزمات الاقتصادية العالمية، والتحويل من المحن التي تواجهها الدولة إلى منح يستفاد منها.

وبخصوص مباشرة الشراكة الصناعية بين الدول العربية الثلاثة، فسيتم التركيز على أن تكون المبادرة تكاملية يمكن من خلالها تقديم الدعم لمختلف المشروعات المقامة في أي من الدول الثلاثة، وأكد المتحدث الرسمي على أن الجميع كانوا قد أشادوا بالمؤتمر العالمي الذي قام بعقده رئيس مجلس الوزراء المصري، كما تقدم مستثمر إماراتي بمضاعفة استثماراته في مصر، ليرتفع بها إلى المليار دولار، في رسالة منه لجميع المستثمرين الآخرين.