التخطي إلى المحتوى
اداره بايدن تتوقع استمرار ازمه الرقائق حتى 2024
ازمه الرقائق الالكترونيه

حذرت وزيره التجاره الامريكيه جينا ريموندو من ان النقص فى اشباه الموصلات سيستمر لفتره طويله.. تعرف معنا فى هذه المقاله على تفاصيل هذه الازمه وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز

حيث قد اشارت الوزيره الامريكيه انه يجب الانتظار حتى عام 2024 لنشهد تحسن حقيقي كما انه قد ارتفع الطلب على الرقائق الالكترونيه وذلك اثناء الجائحه مما قد تسبب فى حدوث نقص تفاقم بسبب اغلاق المصانع فى الصين اثناء عوده ظهور اصابات بكورونا

ماذا قالت "جينا ريموندو" بشأن ازمه الرقائق الالكترونيه؟

قد قالت الوزيرة فى مؤتمر عبر الهاتف وذلك عقب زيارتها الى اسيا: للاسف لا ارى ان النقص فى الرقائق سيتراجع بشكل ملحوظ

خلال العام المقبل وفى خلال زيارتي قد تواصلت مع حوالى 12 من الرؤساء التنفيذيين في كوريا حيث انهم يمثلون مجموعه واسعه من القطاعات

بدءا بالادوات الى انتاج اشباه الموصلات كما اوضحت: اتفقوا جميعا على اته يتعين الانتظار حتى نهايه 2023 او بدايه 2024

حتى نشهد تحسنا حقيقيا بينما قد اضافت: اشباه الموصلات موجوده بقوه فى الحياه اليوميه وتصنع اساسا فى اسيا

وهي ضروريه لانتاج السيارات والهواتف الذكيه او حتى المعدات الطبيه والمكانس الكهربائيه.. بينما مع الجائحه قد رأى المصنعون

تراجع احتياطي للرقائق الى مستوى مقلق ووفقا لجينا ريموندو فإن رؤساء الشركات يتهمون الكونجرس بالتأخر فى تمرير تشريع

لدعم انتاج الرقائق فى الولايات المتحده كما ان كل الدول الاخرى لديها الان اعانات على الطاوله واذا لم يتحرك الكونجرس بسرعه

فقد يمكن لشركات مثل سامسونج الانتقال لبناء مصانع فى بلد اخر غير الولايات المتحده وقد ذكرت جينا ريموندو: سيطرح ذلك مشكله كبيره

اتفاقيه لحل ازمه الرقائق الالكترونيه:

حيث ان جينا كانت تدعو منذ اشهر النواب وذلك للتوصل الى اتفاق فى حين ان القدره التنافسيه الامريكيه على المحك.

كما قد وافق مجلس الشيوخ الامريكي على نص فى نهاية مارس يسمح مع عشرات المليارات من الدولارات بتعزيز الصناعه الامريكيه

وذلك فى مواجهه المنافسه الاسيويه وكذلك من الصين فى القطاعات الرئيسيه مثل اشباه الموصلات.