إصدار شهادة جديدة بعائد أعلى من 18% من بنك مصر

ولفت طارق عامر إلى أن البنك المركزي يتخذ القرارات التي تصب في مصلحة المواطن، واستقرار الاقتصاد، وأن هناك الاجراءات الاستباقية هي التي تحمي الاقتصاد من التقلبات العالمية.

صرح، رئيس بنك مصر محمد الأتربي عن توجهات البنك المركزي بشأن أسعار الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي المصري، متوقعًا أن ينتهي الاجتماع برفع أسعار الفائدة في البنك المركزي، أوضح الأتربي في حوار له مع اقتصاد سكاي نيوز عربية على هامش مؤتمر اتحاد المصارف العربية إن بنك مصر لن يصدر أى شهادات جديدة بعائد يفوق الـ 18%.

حقيقة إصدار بنك مصر شهادات جديدة

و ذكر الإتربي إلى ان بنك مصر لن يصدر شهادات جديدة بعائد أعلى من 18 بالمئة حتى لو قرر البنك المركزي رفع أسعار الفائدة مؤكدًا أن تكلفة شهادة ذات العائد الـ 18% والتي طرحت مؤخرًا مرتفعة للغاية، وفي تصريحات سابقة له أوضح طارق عامر محافظ البنك المركزي أن هناك خطة استباقية لأى أزمة دولية، وأن مصر لا تتعامل مع ردود الأفعال إذ أن البلاد تقرأ الأحداث جيدًا.

قرارات هامة لحماية الاقتصاد

ولفت طارق عامر أن هذه الإجراءات الاستباقية وفرت حماية اقتصادية ضد أى تقلبات عالمية، وخاصة أن مصر عبر أزمة كورونا بنجاح ولم نشعر بها، مؤكدًا أن البلاد دخلت الأزمة وسدد التزامتها الدولية وأن قوبلت بحفاوة من قبل مؤسسات تقييم دولية، مؤكدًا أن البنك المركزى تم اختياره من أفضل 10 بنوك مركزية عالمية.

ولفت طارق عامر إلى أن البنك المركزي يتخذ القرارات التي تصب في مصلحة المواطن، واستقرار الاقتصاد، وأن هناك الاجراءات الاستباقية هي التي تحمي الاقتصاد من التقلبات العالمية.