التخطي إلى المحتوى
 أول تعليق من وزارة الزراعة على زيادة أسعار طن الأرز
زيادة أسعار طن الأرز

زيادة لسعر طن الأرز بموسم حصاده، مع العلم أن سعر الكيلو من الأرز الذي يقوم المزراع ببيعه لا يتعدى6 جنيه مصري

شهدت الأسواق المصرية الأيام القليلة الماضية ارتفاع واضح في أسعار الأرز، حيث وصل متوسط الزيادة لطن الشعير لحوالي 800 جنيه مصري للطن الواحد،

كما جاء متوسط الزيادة بطن الأرز الأبيض لألف جنيه مصري، وبدئت الجماهير بكل تأكيد تشتكي، وقد قامت وزارة الزراعة بالتعليق على هذا الأمر، دعونا نوضح لكم ماذا قالت الوزارة.

تعليق وزارة الزراعة بعد زيادة الأرز

شهد السوق المصري الفترة الماضية ارتفاع بسعر طن الأرز سواء الأرز الأبيض أو الأرز الشعير وكان متوسط الزيادة ألف جنيه مصري، وناشد أخصائي البساتين داخل إدارة الخضر التابعة لوزارة الزراعة الدكتور علاء البحراوي جهاز حماية المستهلك

كما اكد وزارة التموين وجميع الأجهزة الرقابية بضرورة تشديد الرقابة على سعر المنتجات الغذائية الزراعية داخل الأسواق وبشكل خاص الأرز، بحيث لا يقوم التجار باستغلال الأسعار ويكون هناك عبء على المواطن المصري، موضحًا أن دور وزارة الوزراعة ينتهي بالفعل عند توفير الإنتاج.

ووضح البحراي أن جمهورية مصر العربية لديها اكتفاء من الأرز ذاتي، والكمية التي تزيد عن الاستهلاك يتم تصديرها، الأمر الذي يمنع أي زيادة لسعر طن الأرز بموسم حصاده، مع العلم أن سعر الكيلو من الأرز الذي يقوم المزراع ببيعه لا يتعدى ستة جنيه مصري، ولكن الأسعار الموجودة بالأسواق حاليًا مبالغ فيها للغاية.

تراجع مساحات الأراضي المزروعة بالأرز

وقد نفى أخصائي البساتين بوزارة الزراعة معالي الدكتور علاء البحراوي خبر تراجع مساحة الأراضي المصرية المزروعة بالأرز هذا العام، وأن الأرز المزروع بالأراضي غير مصاب بأي أمراض ولا يعاني من أي آفات،

لذا ليس هناك ما يستدعي زيادة سعر الأرز بكل هذا السعر، وللعلم أن رفع سعر الأرز بالسوق لا علاقة له بالمزارع مطلقًا، خصوصًا أن طن الشعير لم يرتفع بشكل كبير ومبالغ به كما ارتفع سعر كيلو الأرز الأبيض بالأسواق.

إقرأ أيضاً :