التخطي إلى المحتوى
أهم أعراض إصابة الاطفال بالتهاب الكبد الوبائي
إصابة الأطفال بالتهاب الكبد

من العلامات الصحية التي تتمكن من الطفل تشير إلى إصابة الطفل بمرض التهاب الكبد الوبائي، وجميع هذه الأعراض تتشابه مع النزلات المعوية

التهاب الكبد من الأمراض المقلقة التي تصيب الأطفال، وظهرت خلال الفترة الأخيرة في الكثير من الدول الأوروبية وفي الولايات المتحدة الإمريكي، وهو من الأمراض التي انتشرت نتيجة ألإصابة بإحدي الفيروس حيث تمكنت من الكبد عن الأطفال، مما أثار القلق والخوف لدى كثير من الأمهات والآباء.

أسباب انتشار التهاب الكبد

وهناك الكثير من الأسباب التي ساهمت في انتشار الكبد الوبائي بين الأطفال مثل التهابات المناعة الذاتية وانتقال العدوى والفيروس بين الأطفال، أو يكون بسبب العوامل الوارثية من خلال أخذ المرض من كلا الوالدين، وحسب صحيفة زا ميرور هناك العديد من المنظمات الصحية أن التهاب الكبد الوبائي عن الأطفال يكون نتيجة أحد الفيروسات الكبدية.

أعراض إصابة الأطفال بالتهاب الكبد

وأشارت بعض المنظمات الصحية، إلى أن هناك العديد من العلامات الصحية التي تتمكن من الطفل تشير إلى إصابة الطفل بمرض التهاب الكبد الوبائي، وجميع هذه الأعراض تتشابه مع النزلات المعوية، ولذلك يجب على أولياء الأمور استشارة الطبيب في كافة الأوقات، ومن أشهر علامات الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي عند الأطفال ما يلي:

  • شعور الطفل بآلام البطن دون وجود أي مشكل مرضية سابقة له.
  • براز الطفل يكون لونه شاحب رمادي، ويتحول لون البول لديه إلى اللون الداكن وإصابة الطفل بحكة في الجلد.
  • يظهر اصفرار في الجزء الأبيض من العينين أو الجلد حيث يشير إلى معاناة الطفل من اليرقان.
  • يشعر الطفل بالتعب المزمن ويعاني من فقدان الشهية غير المبرر، كما أنه يعاني من آلام المفاصل والعضلات.
  • ترتفع درجة حرارة الطفل حيث تصل إلى أكثر من 40 درجة مئوية.
  • يشعر الطفل بإجهاد شديد وتعب بشكل مزمن ويكون لديه رغبة في الخمول والنوم بشكل مستمر.