التخطي إلى المحتوى
أرتفاع  أسعار بعض انواع السجائر بدايه من شهر يونيو
أرتفاع جديد لأسعار السجائر

خاصة في ظل زيادة تكاليف الإنتاج واستيراد التبغ، مشيراً أن البداية كانت بارتفاع سعر سجائر LM بقيمة جنيهاً واحداً

كشفت تقارير إعلامية، عن ارتفاع قريب في أسعار السجائر بدايه من شهر يونيو ، وذلك بسبب زيادة تكاليف الإنتاج، بالإضافة إلى ارتفاع سعر صرف الدولار، وهو ما أدى إلى ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج، ومن المقرر أن تعقد شركة إيسترن كومباني، اجتماعًا الشهر القادم لبحث حجم تكلفة الإنتاج بعد أن ارتفعت أسعار خامات التشغيل خلال الأيام الماضية، كما أكد رئيس شعبة الأدخنة بغرفة القاهرة التجارية، إبراهيم إمبابي، أن هناك توجهاً لرفع سعر السجائر، خاصة في ظل زيادة تكاليف الإنتاج واستيراد التبغ، مشيراً أن البداية كانت بارتفاع سعر سجائر LM بقيمة جنيهاً واحداً، والتي دخلت حيز التنفيذ بدايةً من الإثنين 23 مايو.

أرتفاع جديد لأسعار السجائر

وأوضح رئيس شعبة الادخنة بغرفة القاهرة التجارية، أن الارتفاع المتوقع في أسعار بعض أنواع السجائر في السوق المحلي قد يصل إلى 2 جنيه، وذلك بحسب الارتفاع في تكاليف الإنتاج والضرائب على الشركات التي تقوم بتصنيع السجائر، لافتاً إلى أنه مع حلول 1-7-2022، من المقرر أن يكون قد تم الانتهاء من طباعة 90% من أسعار السجائر على العبوات، ومع حلول شهر أكتوبر 2022 سيتم الانتهاء من طباعة 100% من أسعار السجائر المصرية والمستوردة على العبوات، قائلاً إن الشركات ستبدأ في طباعة أسعار كل نوع من أنواع السجائر مع بداية شهر يونيو القادم.

تأثر اسعار السجائر بالاحداث الحاليه

وسوف تعقد شركة فيليب موريس مصر، اجتماعًا الشهر القادم لبحث إمكانية زيادة أسعار السجائر تزامناً مع الزيادات في أسعار النولون والتبغ الخام المستورد، وكذلك الطاقة والعمالة، وأكد الرئيس التنفيذي للشركة الشرقية للدخان- إيسترن كومباني المهندس هاني أمان، في وقت سابق، إن الشركة تعمل على مراجعة التكلفة كل 3 أشهر، وأنها تحاول بشتى الطرق، عدم زيادة الأسعار، إلا أنه عندما يتم رفع الكفاءة؛ يينتج عنها رفع في الأسعار، موضحاً أن أسعار السجائر تأثرت بسبب جائحة فيروس كورونا، بسبب غلق بعض المصانع، وبات هناك زيادة في الطلب.