التخطي إلى المحتوى
70% من الناس يعانون من رعشه او شعور بالسقوط اثناء النوم.. ما سبب ذلك؟
السقوط اثناء النوم

قد تواجه بالفعل صعوبه فى الحصول على ست الى ثماني ساعات من النوم كل ليله ولكن حتى عندما تكون قد تمكنت من النوم فى ساعه مناسبه فإن شيئا لا يمكن تفسيره يعيدك الى الوعي من على شفا السبات: احساس لا يوصف بالسقوط قد يسيطر على جسدك

ويختطف محاولتك للقبض على بعض الراحه كما ان هذا الشعور بالسقوط له عدة اسماء مثلى: رعشه النوم او بدايه النوم او ارتعاش النوم وهى شائعه بشكل لا يصدق وقد عانى 70 فى المائه من الناس من هذا الإحساس في مرحلة ما من حياتهم

وعلى الرغم من انها عادة ما تكون غير ضاره الا ان اصولها لا تزال غائمه بعض الشيء وتلعب عوامل معينه دورا فى احتماليه التعرض لرعشه النوم.. سنعرضها عليكم وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز:

ظاهره السقوط اثناء النوم:

ان الاشخاص الذين يستهلكون الكثير من الكافيين او يتعرضون لضغط عاطفى كبير او يعانون من الحرمان من النوم او يشاركون فى انشطة بدنيه تتطلب الكثير فى المساء

هم اكثر عرضه لتجربه هذه الظاهره وهناك ايضا دليل يشير الى وجود صله بين الاكتئاب الشائع وادوية القلق وزياده خطر التعرض لهزات النوم وبعيدا عن عوامل الخطر

بعض نظريات الخبراء حول هذه الظاهره:

لدى خبراء النوم بعض النظريات حول كيفيه بدء الهزات كما يمكن ان يكون نتيجه لواحد من شيئين قد يخطئ عقلك عندما يبدأ فى النوم فى فهم معنى استرخاء عضلاتك

ويعزو الاحساس الى السقوط من اجل حمايتك من ايذاء نفسك عند الاصطدام تتوتر عضلاتك كما ان النظريه الاخرى هي انه مع تحول نظامك العصبي الى وضع النوم
. فإن التشنجات ضروريه لانتقال عضلاتك من حاله نشطه الى حاله نائمه

ولا ينبغي ان تكون الهزات حقا مدعاه للقلق ما لم تبدأ فى قطع جدول نومك حقا واذا كان الامر كذلك فاذهب لزياره الطبيب وتأكد من مراعاه ما يتعلق بنظافه النوم.