التخطي إلى المحتوى
هنا دير الأنبا بيشوى الشاهد على رحلة العائلة المقدسة بوادى النطرون
دير الأنبا بيشوى

توافد المئات من الأقباط، على دير الأنبا بيشوى بصحراء وادى النطرون بالبحيرة، والذى يتواجد به مزار البابا شنودة البطريرك السابق للكنيسة القبطية، وذلك لأخذ البركات وكتابة الرسائل التذكارية

بالتزامن مع افتتاح مشروع مسار العائلة المقدسة. تم رصد فى بث مباشر افتتاح مسار العائلة المقدسة بوادى النطرون.. تعرف من خلال موقعنا عربى نيوز تفاصيل هذا الافتتاح: ان الدكتور خالد العنانى

وزير السياحه والاثار واللواء محمود شعراوي وزير التنميه المحليه واللواء هشام امنة محافظ البحيره قد افتتحا مشروع تطوير مسار العائله المقدسة بطول 24 كيلو متر بتكلفة ما يقرب من 80 مليون جنيه

وتضمنت الجوله الوزاريه افتتاح مشروعات التطوير والبنيه التحتية وزياره الاديرة القبطيه بوادى النطرون وكذلك افتتاح معرض الاعمال اليدويه والتراثيه بقصر ثقافه وادى النطرون

ماذا يشمل معرض الاعمال اليدويه والتراثيه؟

حيث انه يشمل اعمال البامبو والخوص وهي منتجات من صناعه ذوى الهمم بالاضافه الي السجاد اليدوي والكليم والمشغولات اليدويه والتحف

المصنوعه من قرن الجاموس واللوحات الفنيه والتي من المخطط عرضها بالبازارات والاماكن الخاصة بمسار العائله المقدسه من جانبه اكد اللواء هشام امنه

محافظ البحيره ان تطوير مسار رحله العائله المقدسه بمدينه وادي النطرون يعد من المشروعات القوميه الهامه التي توليها المحافظة اهتماما بالغا

وهو ضمن خطط التنميه المستدامه التي يرعاها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهوريه مضيفا مشروع تطوير مسار العائله المقدسه

ماذا يتضمن مشروع تطوير مسار العائله المقدسه؟

انه يتضمن اعمال التجميل واعمال الانترلوك ودهان الاعمده والارصفه والاسوار والتشجير والمساحات الخضراء لاضفاء لمسه جماليه على المسار

واشار محافظ البحيره الى تنفيذ جداريه ضخمه لتجسيد رحله العائله المقدسه لمصر والتي بدأت من رفح بالشمال الشرقي للبلاد والتي انتقلت الى

وادي النطرون حيث اديره الانبا بيشوى والمقدسه يمثل اهمية تاريخيه ودينيه لدى شعوب العالم أجمع كما انه يعد من التراث الديني العالمي الذى

تتفرد به مصر عن سائر بلدان العالم وبفضله تبوأت الكنيسه القبطيه المصريه مكانه دينيه خاصه بين الكنائس المسيحيه فى العالم لارتباطها بهذه

الرحله المباركه لارض مصر الغاليه باركت خلالها العائله المقدسه اكثر من 25 بقعة فى ربوع مصر المختلفه تحمل ذكراهم العطره حيث تنقلت بين

جنباتها من سيناء شرقا الى دلتا النيل حتى وصلت إلى أقاصى صعيد مصر.