التخطي إلى المحتوى
نيرمين الفقي: «أمي كانت بتطفش العرسان مني عشان خايفة عليا»
نيرمين الفقي

وعن والدتها، قالت نيرمين الفقي: «أمي الله يرحمها كانت بتطفش العرسان مني، لأنها كانت متعلقة بيا، وكانت صاحبتي أوي وتحولت إلى بنتي لما تعبت، وكانت بتخاف عليا أزي، خاصة إن علاقتها بوالدي مكنتش حياة طبيعية وانفصلا

قالت الفنانة نيرمين الفقي، إنها سعيدة بلقاء أهلها وعائلتها وأصحابها في شهر رمضان، موضحة: «أول حد لمتي بتحلى معاه أهلي وعيلتي، وبعد كدة صحابي، دول أنا برتاح معاهم، وكمان الناس الطبيعية التلقائية اللي بنحب بعض بجد ومن قلبنا

لافتة إلى أن قلة ظهورها في الأعمال الدرامية ليس برغبتها، موضحة: ده مش بكيفي حسب الأعمال اللي بتتعرض عليا، ولأني بنتقي أدواري، ومفيش فنان بيقعد في البيت بمزاجه، وأنا لا يمكن أقول إن كل اللي جاني كانت حاجات عادية بالنسبالي، لا يمكن أقول كدة إطلاقًا

كواليس مسلسل نصيبى و قسمتك

جاء ذلك في تصريحات الفقي خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اللمة تحلى» عبر أثير «شعبي إف إم»، موضحة: «كل أعمالي أرهقتني إحنا مهنتنا صعبة للغاية، وكل عمل بياخد من صحتنا وعمرنا، وبياخدنا من أهالينا

وافتكر كنت بعمل آخر جزء في مسلسل نصيبي وقسمتك، وكنا بره بيتنا حوالي ٣٦ ساعة، وفي (أبوالعروسة) من التعب بعد ما خلصت روحت المستشفى» وتابعت «نيرمين الفقي»: «بحاول أغير جلدي وأعمل أدوار متنوعة

وحاولت بشتى الطرق إني أبين موهبتي حسب العمل اللي بيتعرض عليا، وكذا حاجة ممكن تكسرني، إن أنا لو اخترت بني آدم سليط اللسان، أو ممكن يمد إيده عليا، أو إن الراجل المرتبطة بيه يحسسك إنك ولا حاجة، كل ديه حاجات تكسر أي ست

أمي كانت بتطفش العرسان لأنها متعلقة بيا

وعن والدتها، قالت نيرمين الفقي: «أمي الله يرحمها كانت بتطفش العرسان مني، لأنها كانت متعلقة بيا، وكانت صاحبتي أوي وتحولت إلى بنتي لما تعبت، وكانت بتخاف عليا أزي، خاصة إن علاقتها بوالدي مكنتش حياة طبيعية وانفصلا

فكانت خايفة عليا أوي إني أتعرض لأي أذى» واختتمت: «اتبسطت أوي بمشاركتي ضيفة شرف في الكبير أوي 6، الكاست كان حلو أوي، وكل الناس كانت هايلة، ده غير إن مكي تحسيه من جواه تلقائي وموهوب وكان نفسي أكمل أكتر