التخطي إلى المحتوى
موعد إجازة المولد النبوي الشريف
موعد إجازة المولد النبوي الشريف

تعرف على حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

ينتظر الموظفون سواء العاملين في القطاع الخاص أو في القطاع العام، إجازة المولد النبوي الشريف حيث يحصلون على عطلة رسمية بأجر كامل وذلك بعد أن منحوا إجازة يوم الخميس الماضي بمناسبة نصر أكتوبر المجيد،

وذلك للبعد عن روتين العمل ولقضاء وقت ممتع مع الأهل والأصدقاء، حيث يحرص المواطنون بإحياء ذكرى مولد خير البرية النبي صلى الله عليه وسلم، وهي من الإجازات الدينية الرسمية في مصر وفي البلاد العربية والإسلامية.

موعد اجازة المولد النبوي الشريف

يحين موعد إجازة المولد النبوي الشريف هذا العام يوم الاثنين الموافق التاسع عشر من شهر أكتوبر الجاري، الثاني عشر من شهر ربيع الأول، ومن المتوقع أن يصدر قرار من مجلس الوزراء

بترحيل الإجازة إلى يوم الخميس الموافق الحادي والعشرين من شهر أكتوبر الجاري اتساقا مع قرار سابق أصدره الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء بترحيل جميع الإجازات إلى تأتي خلال أيام الأسبوع إلى يوم الخميس في نفس الأسبوع إلا في الإجازات التي لا يجوز فيها الترحيل مثل الأعياد الدينية.

تعرف على حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

وكانت دار الإفتاء المصرية قد كشف حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، حيث أكد أنه جائز شرعا وليس بدعة، مصداقا للحديث الشريف عن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه

أن أعرابيا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الاثنين قال “إن ذلك اليوم الذي ولدت فيه وأنزل علي فيه”، مشيرة إلى أن الحديث ينص أن يوم ولادته له ميزة على بقية الأيام.


وأضافت دار الإفتاء من خلال الصفحة الرسمية لها على موقع تواصل الاجتماعي الفيسبوك: “وللمؤمن أن يطمع في تعظيم أجره بموافقته ليوم فيه بركة، وتفضيل العمل بمصادفته لأوقات الامتنان الإِلهي معلوم قطعا من الشريعة،

ولذا يكون الاحتفال بذلك اليوم، وشكر الله على نعمته علينا بولادة النبي، ووجوده بين أظهرنا، وهدايتنا لشريعته، مما تقره الأصول”.


وتابعت في بيانها: “ولقد كان الاحتفال هنا من قبل سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم منصبًّا ومبنيًّا على أصغر وحدة بنائية في الزمن الكامل، وهو اليوم، فلم يصم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مرة في السنة،

ولا مرة في الشهر، ولكن نفس اليوم، كل يوم اثنين، فلا يوجد أصغر من اليوم كوحدة زمانية، وبالتالي كان صيام ذلك اليوم مرات كثيرة جدا، الله أعلم متى بدأها سيدنا النبي عليه الصلاة والسلام من عمره الشريف”.