التخطي إلى المحتوى
ممنوع استخدام الموبايل  للأطفال تحت سن العامين لخطورته
خطوره الموبايل على الاطفال

حيث إن تعرض الطفل بشكل مكثف ومستمر لتلك الشاشات قد يتسبب في مشاكل عديدة للطفل تصل إلى إصابته بالتوحد.

اصبحت الهواتف الذكية من أكثر الأدوات استخداماً من قبل الاهالي والتي أصبحت متاحة لجميع الفئات العمرية واصبح الاطفال مرتبطين بها بشكل بالغ، ولكن تسبب تلك الهواتف مشاكل عديدة أطفاله خاصة عند تعرض الطفل لها لفترات طويلة وتحدث دكتور محمد المهدي عن خطورة تلك الهواتف على الأطفال مؤكداً ضرورة عدم تعرض الأطفال تحت سن عامين للهواتف المحمولة والشاشات الإلكترونية بشكل عام.

تقنين استخدام الهواتف للاطفال

حذر دكتور محمد المهدي العائلات من تعرض أبنائهم الشاشات الإلكترونية تحت سن العامين وسمح للأطفال من سن عامين حتى خمس أعوام للتعرض لها بحد اقصى لمدة ساعتين يومياً مع ضرورة وجود رقابة من الاهل.

حيث أكد أن كثرة تعرض الطفل للهواتف تؤدي إلى إدمان الطفل لتلك الوسائل مما يؤثر على تواصل الطفل و انتباهه وتركيزه مما ينعكس على مستواه الدراسي والعلمي وتواصله الاجتماعي، كما أكد أن تعرض الطفل الشاشات في سن مبكر يؤثر على خريطة المخ ويجعلها غير منتظمة مما ينعكس على إدراك الطفل وسلوكه وتعود الأم للبحث عن حلول لتلك المشاكل التي يمكن تجنبها بسهولة.

إقرأ أيضاً :