التخطي إلى المحتوى
ما العلاقة بين التعرض للشمس ومرض التصلب المتعدد
التصلب العصبى

توصلت دراسه جديده الى ان التعرض للاشعة فوق البنفسجيه قد يعزز فيتامين د والذي قد يحمي من امراض المناعه الذاتيه ومن هذه الامراض مرض التصلب العصبي المتعدد

كما ان الاشخاص الذين تعرضوا للشمس فى الصغر قل خطر تعرضهم للاصابة بالامراض ومنها التصلب العصبي المتعدد فى فتره البلوغ.. اليكم تفاصيل الدراسه وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز

الشمس ومرض التصلب المتعدد:

قد نشرت نتائج الدراسة في مجلة "Neurology" الصادره عن الاكاديمية الامريكية لطب الاعصاب واشتملت الدراسة على 332 مشاركا

تتراوح اعمارهم بين 3 و 22 عاما وكان لديهم مرض التصلب العصبي المتعدد لمده سبعه اشهر فى المتوسط وقد افاد الباحثون في دراستهم

ان مواقعهم ومقدار تعرضهم لاشعة الشمس متطابقه حسب العمر والجنس مع 534 مشاركا بدون مرض التصلب العصبي المتعدد

اهمية التعرض للشمس لمرضى التصلب المتعدد:

ففى الاستبيانات التي تم ملؤها من قبل المشاركين المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد او ابائهم قد ذكر 19 % انهم أمضوا اقل من 30 دقيقة

يوميا فى الهواء الطلق خلال الصيف الماضي مقارنه بـ 6 %من اولئك الذين لم يكن لديهم مرض التصلب العصبي المتعدد عندما قام الباحثون

بتعديل مخاطر مرض التصلب العصبي المتعدد وذلك مثل التدخين وجدوا ان المشاركين الذين يقضون ما متوسطه 30 دقيقه الى ساعة واحده

في الهواء الطلق يوميا لديهم فرصه اقل بنسبه 52 % للاصابه بمرض التصلب المتعدد

كما قد وجد الباحثون ايضا ارتباطا بكثافه ضوء الشمس واشاروا الى ان التعرض لاشعة الشمس يعتمد على الجرعة فكلما طالت مده التعرض

قلت المخاطر وقالوا انه حتى التعرض فى السنه الاولى من العمر يحمي من مرض التصلب العصبي المتعدد فى مرحله البلوغ واخيرا ينصح القائمون

على الدراسه باعتماد وقت منتظم للتعرض للشمس بما لا يقل عن 30 دقيقه يوميا خاصه خلال فصل الصيف مع استخدام واقى للحمايه من اشعة

الشمس حسب الحاجه وخاصه لاقارب مرضى التصلب المتعدد من الدرجه الاولى تدخلا مفيدا لتقليل الاصابه بمرض التصلب العصبي المتعدد.