التخطي إلى المحتوى
لماذا نعشق مشاهدة فيديوهات الأكل عند الشعور بالجوع؟
لماذا نعشق مشاهدة فيديوهات الأكل

هل شاهدت فيديوهات اكل اليوم؟ اراهن انك شاهدت البعض على الاقل بين فيديوهات طبخ وتناول اصناف طعام شهيه

حيث ان الحقيقه ان اغلبنا يعشق مشاهده فيديوهات الطعام خاصه عند شعورنا بالجوع رغم انها تزيد من هذا الاحساس فما سر هذا الحب الغريب؟

موقع "عربى نيوز" يرصد في هذا التقرير العلاقة الفريدة التى توجد بين الانسان وحب فيديوهات الطعام وعلاقه ذلك بكيمياء المخ

ماذا يحدث عندما ترى الطعام؟

قد يحدث ما نطلق عليه "الهضم الكيميائي" وهي عمليه تتم في كل نقطة في الجهاز الهضمي وذلك بمجرد رؤية الطعام او حتى شمه

كما تطلق هذه الاحداث الحسيه نبضات عصبيه من عينيك وانفك قد تؤدي الى اطلاق اللنزيمات والمواد الاخرى التي تعمل في النهايه

على تحليل الطعام لاطلاق العناصر الغذائية بداخله

لماذا نشاهد فيديوهات الطعام؟

حيث انه بقدر ما يحب الجميع الوجبات الشهيه يميل الناس الى مشاهدة مقاطع الفيديو الخاصة بالطعام على يوتيوب وغيره من منصات البث الإلكتروني

لاسباب كثيره منها الترفيه وحب الاستكشاف وايضا التخفيف عن النفس برؤية طعام شهي يحضر امامنا كما تقدم مقاطع فيديو الطعام على منصات

التواصل الاجتماعي خدمة فريده فيما يخص هذا النطاق فهم الطاهي والمعلم والمرشد والقائم بكل شيء في الفيديو امامك وذلك دون حاجة منك

لبذل اي جهد وذكر الموقع، ان شهيتنا واختياراتنا الغذائية امر معقد للغاية ولكننا نميل لاختيار الطعام بناء على عدة عوامل، هي: الجوع والتكلفه

وسهولة الوصول للطعام الوقت ومهارة صنعه، وعوامل نفسية مثل سوء وحسن المزاج كما ان مع تغير الزمن وتزايد تأثير التكنولوجيا

قد اصبحت امكانية الوصول لفيديوهات الطعام اسهل ومن هنا نشأ مصطلح "الاكل بالعين" بينما لابد انك قد سمعت جملة نأكل باعيننا

قبل ذلك اذ ان رؤيه الطعام الشهي بالوانه الجذابه يجعلك تشتهي الطعام حتى لو كنت ممتلئا كما يجعلك تشعر بالراحة اذا كنت جائعا

لان الطعام على مقربه منك انه امام عينيك حيث انه عندما ننظر الى مقطع فيديو او صورة طعام فإننا ننغمس بشكل غير مباشر

مما يعني ذلك ان جزء منا يتوقع تناول هذا الطعام وتضيء مراكز المكافأة في ادمغتنا بينما يمكننا حتى ان نفرز اللعاب استعدادا لتناول الطعام

ولكن قد تثير هذه الاثارة عادة مناطق في الدماغ مسؤولة عن ضبط النفس حيث انه ذلك قد يمنعنا من تناول الطعام في الواقع

بينما يلفت الى ان الامر قد يكون اكثر صعوبة لأولئك الذين هم اكثر عرضة للافراط في تناول الطعام مثل الأفراد الذين يعانون من بعض اضطرابات الاكل

لانه يصعب التحكم في النفس وبالتالي قد يزداد وزنهم كما لن تؤدي مشاهده مقطع فيديو او صورة عن الطعام دائما الى الافراط في تناول الطعام

ولكن يمكن ان يحدث ذلك بالتأكيد اذا كانت الظروف مناسبة بينما ينصح بعدم التوقف عن مشاهده الفيديوهات كونها تسبب متعة ولو مؤقتة

ولكن يجب الالتزام بالإرادة وعدم اتباع شهوة الاكل وتحويلها الى افراط في الطعام حيث ان هذا الامر سيؤدي الى السمنه