التخطي إلى المحتوى
عاجل دار الإفتاء تحسم الجدل بشأن وضع المال في البنك والحصول على عائد شهري
دار الإفتاء تحسم الجدل بشأن وضع المال في البنك والحصول على عائد شهري

ما حكم وضع المال في البنك

يسعى موقع عربي نيوز  بمد الجميع بالعديد من المعلومات فنحنن نسعي جاهدين الي تبسيط وتوصيل المعلومة ونتعرف اليوم حيث سنتناول معلومات حول تصريح أمين الفتوى ومدير عام الإدارة العامة للفتوى الهاتفية، الدكتور “محمود شلبي”، مؤخرًا على خلفية الجدل القائم بين مختلف المواطنين من المسلمين حول حرمانية وضع الأموال في البنوك والاستفادة من الأرباح التي يتم إقرارها من البنوك، بأن “وضع المال في البنك للحصول على عائد شهري جائز”، وفي الفيديو الذي تم نشره على قناة دار الإفتاء على اليوتيوب، قال أمين الفتوى أن القول الأول والأخير في هذا الأمر هو أن الأرباح حلال، ولا حرج في أن يقوم الإنسان بالانتفاع بها، ويعتبر هذا من قبل الربح والاستثمار الذي يكسبه أو يحصل عليه الفرد بعد قيامه بالاستثمار، ولهذا فإنه جائز ولا حرج فيه، فهي شبيهه بأرباح الاستثمار ويمكن اعتبارها جائزة للانتفاع بها.

ما حكم وضع المال في البنك

كشف أمين الفتوى في فيديو تم نشره على قناة دار الإفتاء على اليوتيوب، أن وضع المال في البنك والانتفاع من العائد ليس حرامًا، موضحًا أن الأرباح التي يحصل عليها الفرد في تلك الحالة هي مال جائز ولا مشكلة فيه، وشبه وضع المال في البنك بالاستثمار، موضحًا أن الحصول على الأرباح في تلك الحالة هو شبيه بالحصول على الأرباح من الاستثمار، وهو السبب وراء اعتبار الأمر جائز ولا مشكلة فيه.

حكم وضع المال في البنك

وقد قامت دار الإفتاء عبر قناتها الرسمية على اليوتيوب بنشر مقطع الفيديو الذي ظهر أمين الفتوى فيه، لينهي الجدل المتعلق بحرمانية وضع المال في البنك وأخذ فائدة عليه ، وفي مقطع الفيديو الذي تم نشره، قال أمين الفتوى “ليس حرامًا وهو مال جائز لا شيء فيه، ليس حرامًا وليس ربا، هو استثمار وما يتحصل عليه العميل المودع من أموال زيادة على رأس ماله هي من الأرباح