التخطي إلى المحتوى
رهاب الطعام واضطرابات الأكل- ما الفرق بينهما؟
رهاب الطعام

فوبيا الاكل او رهاب الطعام هو اضطراب نفسى يعرف باسم الشيبوفوبيا، قد يعاني المصابون به من الخوف الشديد عند رؤيه اطعمة معينه لذلك يحاولون قدر المستطاع الابتعاد عنها

يستعرض "موقع عربى نيوز" في التقرير التالي كل ما تريد معرفته عن رهاب الطعام وذفك وفقا للمعلومات المنشورة بمواقع "Healthline" و"Eat this" و"Verywellmind" و"Verywellhealth".

اعراض رهاب الطعام:

قد يعانى مرضى رهاب الطعام من الاعراض التاليه:

- ارتفاع فى ضغط الدم

- القشعريره

- سرعه ضربات القلب

- ضيق فى التنفس

- الم او ضيق فى الصدر.

- جفاف الفم

- اضطرابات باللمعده

- الكلام السريع او عدم القدره المفاجئه على الحديث.

- التعرق الشديد

- الدوخه

- الشعور بالغثيان

-الشعور بالقيء

الفرق بين رهاب الطعام واضطرابات الاكل:

قد يعتقد البعض ان اضطرابات الاكل وفوبيا الطعام وجهان لمرض واحد وهذا غير صحيح وذلك لأن مرضى الرهاب يشعرون بالخوف من الاطعمة بشكل عام

بينما المصابون بفقدان الشهيه العصبي قد يرتبط الذعر لديهم من المأكولات وذلك بتأثيرها على شكل الجسم

انواع رهاب الطعام:

تنقسم فوبيا الطعام لعده انواع وهى:

- الخوف من الطعام

- الخوف من الطبخ

- الخوف من الاطعمة الجديده

- الخوف من القيء

اكلات تسبب رهاب الطعام:

كما قد يشعر الاشخاص المصابون بفوبيا الطعام بالخوف من جميع الاطعمه والمشروبات تقريبا ولكن قد ثبت ان الاغذيه التاليه هى الاكثر اثاره للذعر لديهم وهى:

- الثوم

- الشوكولاته

- المشروم

- الكحوليات

- زبده الفول السودانى

- الفواكه

- الخضراوات.

- الحمضيات

- الاسماك.

- الدجاج

اسباب رهاب الطعام:

لا يزال سبب الاصابه برهاب الطعام غير معروفا ولكن قد لاحظ اطباء الصحه النفسيه ان هناك عوامل مشتركه بين المرضى وابرزها:

- خوف احد افراد الاسرة من الاطعمه

- ارتباط الخوف من الطعام بالتجارب السابقه مثل الاصابه بالامراض

- الانسياق وراء المعلومات المتداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعى عن التأثيرات السلبيه للاطعمه

- التغيرات فى كيمياء المخ

علاج رهاب الطعام:

يتمثل علاج رهاب الطعام فيما يلي:

- العلاج المعرفى السلوكى قد يساعد على تغيير نظره المريض اتجاه الطعام الذى يثير الخوف بداخله

- العلاج الدوائى مثل مضادات الاكتئاب والادويه المضادة للقلق

- العلاج بالتنويم المغناطيسى قد اظهرت الابحاث مدى قدرته على التخلص من بعض انواع الرهاب