التخطي إلى المحتوى
دراسة توضح العلاقة بين فصيلة الدم وأمراض القلب
العلاقة بين فصيلة الدم وأمراض القلب

ركز عدد كبير من الدراسات والبحوث الطبيه مؤخرا على فصائل الدم وارتباطها بالسمات الشخصيه والصحه العامه وبالفعل توصلت الى نتائج مذهله اكدت ان فصيلة الدم تلعب دورا كبيرا فى الصحه العامه

اخرها ما جاء فى الدراسة التاليه التي سنعرضها عليكم من خلال موقعنا عربى نيوز: حيث ان الدراسه قد كشفت ان اصحاب فصائل دم معينه هم اكثر عرضه لامراض القلب من غيرهم

فصيلة الدم وامراض القلب:

كشفت جمعيه القلب الامريكيه ان الاشخاص اصحاب فصيله الدم A او B او النوع AB هم اكثر عرضه للاصابه بنوبه قلبيه او فشل القلب

مقارنة باصحاب فصيله O ورغم ان الخطر المتزايد ضئيل للنوعان A او B لهما مخاطر اعلى بنسبه 8٪ للاصابة بنوبه قلبيه و10% زياده خطر الاصابه

بفشل القلب وذلك وفقا لدراسة كبيره فان الاختلاف فى معدلات تخثر الدم اعلى بكثير

تفاصيل الدراسه:

كان الاشخاص فى نفس الدراسة اصحاب فصائل الدم من النوع A و B اكثر عرضه بنسبه 51% للاصابه بتجلط الاورده العميقه و47% اكثر عرضة

للاصابه بالانسداد الرئوي وهى اضطرابات تخثر الدم الشديده التي يمكن ان تزيد ايضا من خطر الاصابة بفشل القلب

كما قد يكون سبب هذا الخطر المتزايد متعلقا بالالتهاب الذي يحدث فى اجسام الاشخاص من النوع A او النوع B او النوع AB

حيث قد تسبب البروتينات الموجوده فى فصيله الدم A و B المزيد من الانسداد او السماكه في الاوردة والشرايين مما قد يؤدي لزيادة خطر الاصابه

بامراض القلب والتخثر وذلك مقارنه بالاشخاص ممن يملكون فصائل دم مختلفه