جهاز ذكي يكتشف العلامات المبكرة للسكر والسرطان

تعرف معنا علي جهاز تحليل التنفس الذى يكتشف العلامات المبكرة للأمراض المزمنة مثل السكر والسرطان

قد قام فريق من العلماء بتطوير جهاز تحليل التنفس الذى يكتشف العلامات المبكره للامراض المزمنه مثل السكر والسرطان

ونجح الباحثون فى صنع ماده تسمى سقاله الجسيمات النانويه والمصنوعه من قطع صغيره من المعدن واشباه الموصلات

كلها اصغر بالاف المرات من شعره الإنسان مدمجه فى مستشعر صغير وعالى الحساسيه ويقول العلماء ان هذه الأجهزه

سوف يتم تركيبها فى اجهزه محموله على غرار ما تستخدمه الشرطه لاختبار السائقين المخمورين للكشف عن علامات المرض من انفاس الشخص

ففى الوقت الحالى يتطلب الامر تحليل معملى ومعدات كهربائيه باهظه الثمن لاكتشاف وجودها ولكن الباحثين فى جامعة نوتنجهام ترينت

يعملون على ايجاد طريقه رخيصه وسهله لاكتشافها دون اجراءات جراحيه وقد نجح الباحثون فى صنع مادة تسمى

"سقالة الجسيمات النانويه" والمصنوعه من قطع صغيره من المعدن وأشباه الموصلات كلها أصغر بآلاف المرات من شعرة الإنسان

مدمجه فى مستشعر صغير وعالى الحساسيه ويتم الان نقل اثبات المفهوم الى المرحله التاليه ويتم حاليا بناء نموذج أول

يمكن استخدام المؤشرات الحيويه للمرض لتحديد وجود عدوى أو حاله صحيه مزدهره طويله الامد ويتم رصدها حاليا

عن طريق اختبارات الدم لكن هذه السمات المميزة للمرض توجد أيضًا فى أنفاس الشخص، ولكن بتركيزات أقل بكثير

وركز الباحثون على إنشاء جسيمات نانويه متخصصه تزيد من حساسيه الاختبارات البصري التى لا تحتاج إلى كهرباء أو طاقم مختبر مدربين تدريباً عالياً لإعطاء النتيجه

المادة الجديده قادره على اكتشاف الجزيئات الموجودة فقط فى عينه من التنفس عند مستوى 100 جزء فى المليون

على غرار الأساليب المعمليه الحاليه وفى هذا المستوى يمكن للاطباء الحصول على نتيجه ايجابيه لعلامات الحماض الكيتونى السكرى وهى حاله تهدد الحياه على سبيل المثال