التخطي إلى المحتوى
 جلجل يكشف سر الغرفة 312 احداث مسلسل مكتوب عليا الحلقة 16
مسلسل مكتوب عليا

فيبلغه جلجل أنه موافق على التعاون معه ويطلب الحصول على نصيبه والمكتوب له، فيوقع بدوي على العقد مجبرا، لتبدأ مرحلة جديدة في حياة ومسيرة جلجل، الذي يعود للفندق فيجد كل الموجودين يطلبون التصوير معه

جلجل يكشف سر الغرفة 312 مسلسل مكتوب عليا الحلقة 16 حيث بدات الحلقه السادسه عشر من مسلسل مكتوب عليا بمحاولات جلجل معرفه سر الغرفه 312 وظهور احمد فهمي في شخصيه درديري مدير الفندق الذي يعجب بجلجل

بسبب زواجه من عروستين في يوم واحد ويفاجئ جلجل بحذف الكلمه من يده ثم يفاجئ بحضور سلمى الى الغرفه 312 التي يجلس بها بحجه انه حجزها لصديقه فيطب منها جلجل ان تتركه هذا اليوم فقط فترفض سلمى وتصر على البقاء معه

تفاصيل مكتوب عليا

تتصل روقة «أيتن عامر» بجلجل، وتطلب منه الذهاب لغرفتها، فيذهب مجبرا، ثم يعود في صباح اليوم التالي لغرفة سلمى التي تستيقظ من نومها، ويخدعها بأنه كان بجانبها طوال الليل يتابعها ويراها كالملاك

ثم يبلغها أنه يجهز لها مفاجأة خلال دقائق ويذهب جلجل إلى روقه وتجبره على ارتداء بيجامة جديدة، ثم تفاجئه بدخول أسرته بالكامل إلى الغرفة المقيمين بها لتهنئتهم بزواجهم في الصباحية، ويبدأ والده إحسان إسماعيل فرغلي

في السخرية منه كعادته، وتتحول روقه مرة أخرى في تعاملها معه وتعامله بلطف وحنيه أمام عائلته، ثم يعود إلى سلمى مرة أخرى مرتديا بيجامة عليها جدي ويخدعها بأنه قرر يرتدي بيجامة عليها برجها، ثم يتصل أصدقاؤها بها ويطلبوا منها النزول إلى لوبي الفندق.

غرفة 312

ويذهب جلجل إلى غرفة 312 فيجد صديقه سيد يأكل، ثم يدخل الحمام فيكتشف وجود شخص استأجرها وهو بدوي «عمرو عبدالجليل» لقتله، فيعترف المجرم الذي استأجره بدوي، ويقر بالأمر

فيقوم سيد وجلجل بتصويره فيديو وهو يعترف بالأمر، ويرسل جلجل الفيديو لبدوي على هاتفه، فيجد أن سيد صور نفسه فيديو ولم يصور المجرم، فيطلب من المجرم أن يعيد الفيديو مرة أخرى

وتجمع جلجل وسيد علاقة صداقة مع المجرم الذي كان يحاول قتله، ثم يتصل به بدوي ويهدده بالقتل مجددا، ويرد جلجل بأنه أرسل الفيديو لعدد من أصدقائه وإذا تعرض لمكروه فسيكون بدوي هو المتهم الأول

ويجلس جلجل مع بدوي ويطلب منه الحصول على 80% من رأس ماله وشركاته، مقابل عدم فضحه وتسليمه للشرطة، فيكشف له بدوي أنه يعمل في تجارة الآثار والمخدرات والسلاح

فيبلغه جلجل أنه موافق على التعاون معه ويطلب الحصول على نصيبه والمكتوب له، فيوقع بدوي على العقد مجبرا، لتبدأ مرحلة جديدة في حياة ومسيرة جلجل، الذي يعود للفندق فيجد كل الموجودين يطلبون التصوير معه

بعد زواجه من اثنين في يوم واحد ويطلب جلجل منوما من مدير الفندق درديري «أحمد فهمي» ويضعه في عصير الجوافة لروقه التي تنبهر بطعمه، ثم تنام فجأة، فيتوجه لغرفة سلمى الغاضبة من تركه الدائم لها، في حين تستيقظ روقة من نومها فجأة وتدخل غرفتهم