التخطي إلى المحتوى
تم كشف سر جديد فى مرض ألزهايمر
مرض ألزهايمر

اظهر الباحثون ان تراكم الاميلويد بيتا وهو احد البروتينين الرئيسيين المتورطين في مرض الزهايمر قد يتسبب فى ارتفاع درجة حراره الخلايا.. سوف نستعرضه اليكم فى هذه المقاله وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز

حيث استخدم الباحثون من جامعه كامبريدج البريطانيه مستشعرات صغيره وحساسه بدرجة كافيه وذلك لاكتشاف التغيرات فى درجات الحراره داخل الخلايا الفرديه وقد وجدوا انه عندما يخطئ اميلويد بيتا ويتكتل معا فانه قد يتسبب فى ارتفاع درجه حراره الخلايا

استخدام خطوط الخلايا البشريه:

كما فى تجربه استخدام خطوط الخلايا البشريه قد وجد الباحثون ان الحراره المنبعثه من تراكم الاميلويد بيتا

قد يمكن ان تتسبب فى تجمع اميلويد بيتا الصحى حيث قد يتسبب فى تكوين المزيد والمزيد من الركام

تجارب اخرى:

وفى نفس سلسله التجارب قد اظهر الباحثون ايضا انه يمكن ايقاف تراكم الاميلويد بيتا وخفض درجه حراره الخليه

مع اضافة مركب دوائى وتشير التجارب الى ان المركب لديه امكانات مثل علاج لمرض ألزهايمر بالرغم من ان الاختبارات المكثه والتجارب السريريه

الاختبار المكتشف:

ستكون مطلوبه اولا كما يقول الباحثون ان اختبارهم يمكن ان يستخدم كاداه تشخيصيه لمرض ألزهايمر

او لفحص الادويه المرشحه المحتمله حيث تم نشر النتائج فى مجله الجمعيه الكيميائيه الامريكيه

كما يصيب مرض الزهايمر ما يقدر بنحو 44 مليون شخص بجميع انحاء العالم ولا يوجد حاليا تشخيصات او علاجات فعاله

مرض ألزهايمر:

مرض ألزهايمر يتراكم مع اميلويد بيتا وبروتين اخر يسمى تاو الى تشابكات وصفائح تعرف مجتمعه باسم التكتلات

مما قد يتسبب فى موت وخلايا الدماغ وتقلص الدماغ حيث ينتج عن هذا فقدان الذاكره وتغيرات فى الشخصيه وصعوبه فى اداء الوظائف اليوميه

وهذا المرض قد يصعب دراسته لانه يتطور على مدى عقود حيث انه لا يمكن تقديم تشخيص نهائي الا بعد فحص عينات من انسجة المخ

وذلك بعد الموت ولا يزال من غير المعروف اي نوع من التغيرات البيوكيميائيه داخل الخليه قد تؤدي الى تراكم الاميلويد بيتا.