التخطي إلى المحتوى
تعرف على تفاصيل المؤتمر الإقليمي للطاقة المستدامة
الطاقه المستدامه

الأردن وألمانيا تنظمان المؤتمر الإقليمي للطاقة المستدامة يونيو المقبل وذلك لبحث السبل الكفيله بتحقيق امدادات مستدامه من الطاقه

وتكثيف التعاون بين منطقه الشرق الاوسط واوروبا حيث أعلن "صالح الخرابشه" وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنيو "روبرت هابكال" وزير الاتحادي الألماني

للشؤون الاقتصادية والعمل المناخي تتنظيم المؤتمر الإقليمي للطاقة المستدامة يونيو المقبل وذلك لبحث السبل الكفيله بتحقيق امدادات مستدامه من الطاقه وتكثيف التعاون

بين منطقه الشرق الاوسط واوروبا.. وفى مقالنا هذا سوف نعرض عليكم تفاصيل المؤمتر الاقليمى للطاقه المستدامه وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز:

الطاقه المستقبليه:

قد قال الخرابشه وذلك وفقا لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) يوم السبت الماضى

"ان حوار الطاقه المستقبليه لمنطقه الشرق الاوسط وشمال افريقيا واوروبا سوف يعقد يومي 8 و 9 يونيو المقبل فى مركز الملك الحسين بن طلال".

المؤتمر الإقليمي للطاقة المستدامة:

قد اشار "صالح الخرابشه" انه سيتم التنسيق خلال التحضير للمؤتمر مع المفوضية الاوروبيه والاتحاد من اجل المتوسط وجامعه الدول العربية

والاسكوا ووكاله الطاقه الدوليه والوكاله الدوليه للطاقه المتجدده والمركز الاقليمي للطاقه المتجدده وكفاءة الطاقه ومرصد الطاقه المتوسطيه

من الذين سيضمهم المؤتمر الاقليمي؟

وسيجمع المؤتمر وزراء الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا، حيث سيناقش السبل الكفيلة

بتحقيق إمدادات مستدامة من الطاقة ومثبتة في المستقبل وتكثيف التعاون بين المنطقتين.. حيث تهدف الدول والمؤسسات المشاركة

إلى تكثيف طموحاتها لمكافحة تغير المناخ وتأمين التزود بالطاقة بأسعار معقولة من خلال تنويع مصادر التزود.

الامكانات الابتكاريه للطاقه المستدامه:

قد اكد الخرابشة ان الامكانات الابتكاريه لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا يمكن أن تساعد في مواجهة هذا التحدي

مضيفا: "ان الأحداث السياسية الاخيره اظهرت ضعف امدادات الطاقة لدينا وهكذا اصبحت الطاقات المتجدده مسألة تتعلق بأمن الطاقه".

بينما اكد هابك ان الامكانات الكبيره للطاقات المتجددة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

قد تظهر ان اوروبا والشرق الاوسط وشمال إفريقيا متفقون على التعاون كما تعمل على وضع مجالات عمل مشتركه