التخطي إلى المحتوى
تعرف على أفضل 6 أطعمة يمكنك تناولها أثناء الإصابة بأوميكرون
6 أطعمة أثناء الإصابة بأوميكرون

قول الدكتور بوب إن الأطعمة التي تتكون من الحمضيات والأطعمة اللاذعة قليلاً ، سيكون من الصعب جدا ابتلاعها مع التهاب الحلق الشديد الذي يسببه المتحور الجديد. ولهذا السبب أقترح البدء بلطف شديد بالأطعمة اللينة

عاجل تسبب متحور فيروس كورونا الجديد "أوميكرون" الأسرع انتشارا، في تزايد أعداد المصابين بمرض "كوفيد 19" حول العالم، ولذلك يتساءل الكثيرون عن أغذية قد تسهم بشكل صحي في مقاومة المرض والتغلب عليه.

وحسب موقع يؤكد المتخصصون في مجال الصحة أن من أبرز أعراض الإصابة بـ"أوميكرون"، هو ألم الحلق، ما يجعل المريض لا يرغب في تناول الطعام.

كما ينصح دكتور بوب روبرت، مدير معهد المناعة الذاتية في سانت جوزيف هيلث ومؤلف كتاب المناعة القوية، ببعض الأغذية المفيدة وسهلة البلع لمساعدة المصاب على تناول الطعام وعدم تدهور صحته، ومنها:

1- الزبادي

من أفضل الأغذية التي يمكن تناولها أثناء الإصابة بأوميكرون لأنه ناعم وبارد ويشعر بالراحة على الحلق ومليء بالبروتين.

2- أيس كريم

حيث تناول الآيس كريم قد يكون خيارا جيدا، ولكن مع الحذر إذا كان الشخص مصابا بالسكري، فالمثلجات تحتوي على الجلوكوز والبروتين ما يساعد المريض في الحفاظ على وزنه، لاسيما أن معظم المصابين بكورونا يفقدون وزنهم.

3- الشوربة

حيث ان الإكثار من السوائل، خصوصا الحساء الذي يحتوي على البروتين (دجاج أو لحوم) والخضراوات، يساعد في تزويد الجسم ببعض العناصر الغذائية التي يحتاجها أثناء محاربة العدوى.

4- المعكرونة

كما تناول طبق المعكرونة المفضل لديك مع نوع من البروتين (لحوم أو غيرها) وصلصة الطماطم يعتبر وجبة جيدة خصوصا بعد أن تبدأ الأعراض في الاختفاء.

5- الخضراوات

اما الخضراوات المطبوخة بكل أشكالها وأبرزها البروكلي والملفوف كذلك من الأطعمة المفيدة جدا.

6- بروتين شيك

حيث ينصح أيضا بتناول مخفوق البروتين بالفانيليا أو الشوكولاتة، مؤكداً أنه خفيف على المعدة مقارنة بالعصير، ويعزز البروتين في الجسم.

و ماذا عن الأطعمة الحمضية؟

قد يبدو تناول الأطعمة الغنية بالحمضيات وشرب عصير البرتقال للحصول على "فيتامين سي" بمثابة مقوي طبيعي للمناعة عندما تكون مريضًا، لكن وفقا للدكتور بوب ففي حالة الإصابة بأوميكرون، لن يكون ذلك مرضيًا لك في الواقع.

ويقول الدكتور بوب إن الأطعمة التي تتكون من الحمضيات والأطعمة اللاذعة قليلاً ، سيكون من الصعب جدا ابتلاعها مع التهاب الحلق الشديد الذي يسببه المتحور الجديد. ولهذا السبب أقترح البدء بلطف شديد بالأطعمة اللينة.

إقرأ أيضاً :