التخطي إلى المحتوى
تساقط الشعر بين الأسباب وطرق العلاج
تساقط الشعر بين الأسباب وطرق العلاج

لا بد انك عانيت في مرحله ما من حياتك او ما زلت تعانين من تساقط الشعر بكميات قليله او كبيره, لا تقلقي عزيزتي لست وحدك من يعانى من هذه المشكله بل هناك الملايين من النساء وحتى الرجال حول العالم

ممن يشعرون بالتوتر والتعب من مشكلة خسارة الشعر كل يوم بنسب متفاوته قد تصل حد التساقط الشديد والخصل الكبيره من الشعر يوميا وتقف عوامل عده كاسباب وراء تساقط الشعر بعضها وراثي

لا يمكن التحكم به والبعض الاخر حياتي وينتج عن ممارسات خاطئه او التعرض لعوامل خارجيه تسبب تساقط الشعر وفي الحالتين يعمل المختصون على تشخيص مشكله تساقط الشعر جيدا وتحديد العلاجات

المناسبة لها والتخفيف من حدتها.. تعرف معنا على تساقط الشعر واسبابه وكيفيه الحد او التخلص منه بالنسبه للنساء او للرجال فى هذه المقاله وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز:

تساقط الشعر عند النساء: وينقسم لقسمين رئيسيين

- تساقط الشعر الانثوي الوراثي:

وفيه يكون تساقط الشعر على شكل شجره عيد الميلاد (اي فراغات متشعبة في الرأس) مع الحفاظ على خط الشعر وهذا النوع من التساقط يعالج

بنفس طريقه تساقط الشعر عند الرجال الوراثي كما ان حوالي ثلث النساء يعانين من تساقط الشعر الوراثي في وقت ما من حياتهن وبين النساء

بعد انقطاع الطمث ما قد يصل الى 60% ممن يعانين من ترقق الشعر او ظهور بقع صلعاء فى فروه الرأس وغالبا ما يكون لتساقط الشعر لدى النساء

تأثير اكبر من تأثير تساقط الشعر على الرجال لانه اقل قبولا اجتماعيا ويسبب لهم مشاكل نفسيه عديده ويمكن ان يؤثر تساقط الشعر الوراثي

لدى النساء بشده على رفاهية المرأة العاطفية ونوعية الحياه

- تساقط شعر غير وراثي:

له عده اسباب بشكل رئيسي يرجع لاسباب غذائيه واسباب مناعية واسباب هرمونيه

بالنسبة للاسباب الغذائيه: فهي تتمثل في نقص الحديد ونقص فيتامين د

الاسباب الهرمونيه: تشمل فرط ونقص نشاط الزرق والمبيض متعدد الكيسات

الاسباب المناعيه: فتشمل الذئبه الحماميه والداء الرثياني واسباب اخرى

تساقط الشعر عند الرجال

يكون بمعظمه وراثيا مما يعرف بالصلع الذكوري وعند وجود استعداد وراثي يعمل هرمون الذكوره المعروف بالتيستوسترون بعد أن يتحول الى

"داي هيدرو تيستوسترون""DHT" بواسطة انزيم داخل الجسم على اثارة تساقط الشعر ليبدأ التساقط عادة على الجوانب من ثم ينحسر خط الشعر

للخلف وقد يمتد حتى المنطقة الخلفية أو منطقة التاج فى السياق ذاته كما يشير موقع "ويب طب" المختص بالشؤون الطبيه لوجود اسباب متنوعه

لتساقط الشعر عند النساء، وقد يحدث بسبب نحو 30 حاله طبيه مختلفه والكثير من العوامل المتعلقه بنمط الحياه واحيانا لا يكون هناك سبب محدد

أسباب تساقط الشعر الشائعة عند النساء

-مشاكل الغده الدرقيه: اما على شكل فرط نشاط الغدة الدرقية الذي يتمثل في إنتاج الهرمونات بشكل أكبر، أو خمول الغدة الدرقية

الذي يحدث نتيجة انتاج كمية اقل من الهرمونات الضروريه لعمل وظائف الجسم.

-متلازمة تكيس المبيض PCOS: وفيها يفرط الجسم بإنتاج هرمون الإستروجين مسببا تساقط الشعر وترققه وحب الشباب.

-الصلع: الناجم عن خلل عمل جهاز المناعه فى الجسم والذي قد يهاجم بصيلات الشعر السليمة عن طريق الخطأ مؤديا لتساقط الشعر

-سعفه الرأس: وهي مشكلة تحدث نتيجة تكاثر الفطريات على فروة الرأس مسببه دوائر فارغه ومتهيجه ومثيره للحكه

-الولادة: يؤدي ارتفاع الهرمونات خلال الحمل لتحسن صحه الشعر ليصبح أكثر كثافه ولكن عودة هذه الهرمونات لمستوياتها الطبيعيه بعد الولادة

يؤدي لتساقط الشعر الحاد لمدة تتراوح بين عدة أشهر وسنتين.

-حبوب منع الحمل: تساقط الشعر من الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل والتي تعمل على تثبيط الاباضة مما يؤدي لترقق الشعر خاصة لدى النساء

اللاتي لديهن تاريخ عائلى من تساقط الشعر.

-تناول بعض الادوية: مثل ادوية سيولة الدم وادوية علاج وادوية امراض القلب وادوية التهاب المفاصل وادويه الاكتئاب

-انقطاع الطمث: يعتقد الخبراء أن الوراثة والشيخوخة يلعبان دورا مهما في تساقط الشعر مع التغيرات الهرمونية التي تحدث اثناء سن اليأس

والشعر قد يصبح ارق في كل منطقة الرأس وتراجع خط الشعر من منطقة الجبهة هو امر نادر لدى النساء

طرق علاج تساقط الشعر عند النساء والرجال

في حال وجود سبب لتساقط الشعر من المفترض علاج السبب بمعنى في حال وجود خلل مناعي او هرموني يفترض علاج هذا الخلل اولا وكذلك الامر

بالنسبة لوجود نقص فيتامين او معدن معين من الجسم يجب تعويضه ومشاركه علاج السبب مع علاجات اخرى كالخلايا الجذعيه والبلازما.

كما يمكن تأخير تساقط الشعر عند البدء بالعلاج المبكر ويشمل العلاج بخاخات او حبوب المينوكسدين التي تعمل على توسيع الاوعية الدمويه المغذيه

للشعر وحبوب الفينسترايد وهذه الحبوب تحد من تأثير الهرمون المسبب لتساقط الشعر.

ويجب مشاركة هذه العلاجات مع علاجات أخرى بالعيادة، تشمل الخلايا الجذعية أو الريجنرا والبلازما والأكسوزوم التي تعمل على تحفيز نمو بصيلات

الشعر والحد من التساقط. أما في الحالات الشديدة لتساقط الشعر، فقد يلجأ الطبيب لزراعة الشعر وهو علاج جراحي يتم فيه اقتطاف بصيلات الشعر

من المنطقة المانحة الخلفية وإعادة زراعتها في الأمام.