التخطي إلى المحتوى
تدهور الصحه فجأة عند بلوغ الـ70..ما السبب؟؟
تدهور الصحه عند كبار السن

كشفت دراسه جديده نشرتها مجله "نيتشر" العلميه عن اسباب التدهور الصحى المفاجئ الذى قد يصيب اغلب الاشخاص بعد بلوغ سن السبعين..تابع معنا تفاصيل هذه الدراسه وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز: حيث قد اكتشف الباحثون فى جامعه كامبريدج البريطانيه

حدوث تغيير كارثى فى تكوين الدم لكبار السن ما يزيد من خطر اصابتهم بسرطان الدم وفقر الدم كما يضعف فاعليه خلايا الدم البيضاء فى مكافحه العدوى كما يعتقد الباحثون ان هناك تغيرات مماثله تحدث فى الاعضاء فى جميع انحاء الجسم وذلك من الجلد الى الدماغ

اسباب تدهور الصحه عند كبار السن:

وقد اجرى فريق الدراسه تحليلا لخلايا الدم لعددا من الاطفال والشباب وقارنوها بتحاليل دم خاصة باشخاص فى السبعينيات والثمانينيات من العمر

كما وجد الباحثون ان الاشخاص الذين تقل اعمارهم عن 65 عاما لديهم مجموعه واسعه من خلايا الدم الحمراء والبيضاء ينتجها ما بين

20 الفا الى 200 الف نوع مختلف من الخلايا الجذعيه فى نخاع العظام اما الاشخاص الذين قد تزيد اعمارهم عن 65 عامافقد كان الامر لديهم

مختلفا تماما حيث انه تم انتاج نحو نصف خلايا الدم من 10 او 20 الف خليه جذعيه مما قد ادى الى تقليل تنوع خلايا الدم بشكل كبير

مع ما يترتب على ذلك من عواقب على صحتهم بينما لفت الباحثون الى ان هذا التغير فى تكوين خلايا الدم قد يؤدي الى نمو طفرات

تؤدي الى مشكلات صحيه خطيره بمرور الوقت حيث ان هذه التغيرات غالبا تحدث للجميع حتى وان لم يعانوا من اى مشكلات صحيه قبل هذا السن

بماذا ترتبط هذه التغيرات؟ الدكتور بيتر كامبل يجاوب:

كما قال الدكتور بيتر كامبل كبير مؤلفي الدراسه ورئيس برنامج السرطان والشيخوخه والطفرات الجسديه فى معهد سانغر فى كامبريدج:

ترتبط هذه التغيرات فى خلايا الدم بسرطانات الدم وفقر الدم كما انها ايضا تجعل الناس اقل قدره على تحمل العدوى والعلاجات الطبيه

مثل العلاج الكيميائى وقد اشار كامبل الى ان هذه النتائج سوف تساعد فى ابتكار علاجات جديده لابطاء عمليه الشيخوخه

والتصدي للمشكلات الصحيه التى قد يعانى منها المسنون.