التخطي إلى المحتوى
الان تفاصيل مسلسل دايما عامر الحلقه 12 اصابه طالبه خلال هروب الطلاب لديسكو ومصطفى شعبان يحملها
دايما عامر

لا سيما انه تم تعيينه في المدرسه بشكل خاطئ استناد الى تشابه في الاسماء وحاول عامر التحايل على الاجابه بطريقه كوميديه وساعدته في التهرب من الاجابة ميس زهره التي تعلم حقيقه الامر

الان تفاصيل مسلسل دايما عامر الحلقه 12 اصابه طالبه خلال هروب الطلاب لديسكو ومصطفى شعبان يحملها حيث تعرضت احدى طالبات مدرسه رؤيه الخاصه في مسلسل دايما عامر الحلقه 12 للسقوط ارضا اثناء هروبها من داخل الديسكو

بصحبه صديقاتها بعد رؤيتهن للمشرف الاجتماعي عامر عبدالرازق ويجسد دوره مصطفى شعبان والذي حاول الامساك بهن واثناء صعود احداهن اعلى السلم تعمدت صديقتها ضربها في قدمها وعرقلتها من الخلف

تفاصيل مسلسل دايما عامر

حيث ان في مسلسل دايما عامر الحلقه 12 فوجئ عامر عبد الرازق بتسلل مجموعه من الطلاب المشاركين في مسابقه فنيه بالغردقه من الفندق الذي يقيمون فيه واستقلال سياره ونجح في اقتفاء اثرهم وذهب الى الديسكو

الذي يتواجدون فيه ومعه ميس فدوى مدرسه ماده التربيه الموسيقيه ومستر نوفل مدرس الالعاب الرياضيه وبمجرد رؤيتهم حاول الطلاب الفرار والاختباء وسقطت احدى الطالبات التي بدات تصرخ من الالم في قدمها

وان زميلتها عرقلتها وحاولت الاخيره نفي ذلك الا ان عامر عبد الرازق ساوره الشك بان الفتاه هى التي ضربت زميلتها واضطر الى حملها بين يديه للعوده الى الفندق بصحبه زملائها مره اخرى وابدت ميس زهره مديره المدرسه

تقوم بدورها الفنانه لبلبه غضبها من تصرفات هؤلاء الطلاب الذين فضلوا الذهاب الى سهره للرقص والغناء دون الاهتمام بحضور البروفه النهائيه قبل ساعات من انطلاق المسابقه وهددت بمعاقبتهم جميعا فيما راى عامر عبد الرازق

المشرف الاجتماعي ويقوم بدوره مصطفى شعبان ان العقاب ليس الوسيله الامنه ولكن الافضل الوقوف على الاسباب التي دعت هؤلاء الصغار للشعور باللامبالاه وعدم تحمل المسئوليه اتجاه مدرستهم التي من المفترض

الانتماء اليها وفي يوم انطلاق المسابقه تعرض عامر عبدالرازق لموقف محرج عندما ساله احد الحضور عن اخر ابحاثه العلميه باعتباره استاذ بالجامعه الامريكيه على غير الحقيقه

لا سيما انه تم تعيينه في المدرسه بشكل خاطئ استناد الى تشابه في الاسماء وحاول عامر التحايل على الاجابه بطريقه كوميديه وساعدته في التهرب من الاجابة ميس زهره التي تعلم حقيقه الامر