اكتشاف

تمكن علماء فلك من تحديد "نجم ذهبي" يقع إلى جوار الشمس من مجرة درب التبانة. وحددت دراسة قادها عالم الفلك بجامعة ميتشجان إيان روديرير، 65 عنصرا في النجم "HD 222925"، منها 42 عناصر ثقيلة

مدرجة على طول الجزء السفلي من الجدول الدوري ويساعد اكتشاف هذه العناصر فى نجم واحد علماء الفلك على فهم ما يسمى بـ"عمليه الالتقاط السريع للنيوترونات" تعرف عليها معنا وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز

"عمليه الالتقاط السريع للنيوترونات":

هي احدى الطرق الرئيسيه التي تم من خلالها تكوين العناصر الثقيله في الكون تم نشر نتائجها على موقع arXiv وقبلت للنشر فى سلسله ملحق

مجله الفيزياء الفلكيه ويقول روديرير: على حد علمي هذا رقم قياسى لاي جسم خارج نظامنا الشمسي ومما يجعل هذا النجم فريدا للغاية هو انه يحتوي

على نسبه عاليه جدا من العناصر المدرجه على طول الثلثين السفليين من الجدول الدوري بل اننا اكتشفنا الذهب ايضا وتم صنع هذه العناصر من

خلال عمليه الالتقاط السريع للنيوترونات

عمليه "r-process":

كما تبدأ العملية التي تسمى ايضا بـ"r-process" بوجود عناصر اخف مثل الحديد ومن ثم وبسرعه تضاف النيوترونات الى نوى العناصر الاخف

ينتج عن هذا عناصر اثقل مثل السيلينيوم والفضه والتيلوريوم والبلاتين والذهب والثوريوم وهو النوع الموجود فى النجم HD 222925 ونادرا ما يتم

اكتشافها جميعا في النجوم وفقا لعلماء الفلك.

عالم الفلك بجامعة ميتشجان "إيان روديرير":

قد اضاف روديرير: انت بحاجه الى الكثير من النيوترونات الحرة ومجموعة شروط طاقة عالية جدا لتحريرها واضافتها الى نوى الذرات لا يوجد

الكثير من البيئات التي يمكن ان يحدث فيها ذلك و اندماج النجوم النيوترونية احدى البيئات المرشحه لذلك لان النجوم النيوترونيه هي النوى المنهاره

للنجوم العملاقه وهي اصغر الاجسام السماويه المعروفه واكثرها كثافة تسبب تصادم ازواج النجوم النيوترونيه في حدوث موجات ثقاليه

اكتشاف موجات الجاذبيه:

كما ان في عام 2017 قد اكتشف علماء الفلك وذلك لاول مرة موجات الجاذبيه من اندماج النجوم النيوترونية والطريقه الاخرى التي قد تحدث بها

عملية الالتقاط السريع للنيوترونات هي الموت المتفجر للنجوم الضخمة.