التخطي إلى المحتوى
اسنان طفل تقدم ادلة على ابن عم قديم للانسان
اكتشاف اسنان طفله عمرها 130 الف عام

قالت دراسه يوم الثلاثاء الماضى ان هناك اسنان طفله عمرها 130 الف عام يمكن ان تساعد العلماء في الكشف عن مزيد من المعلومات حول ابن عم مبكر للانسان حيث يعتقد الباحثون ان هذا الاكتشاف يثبت ان انسان الدينيسوفان وهو فرع منقرض الان من البشريه

وقد عاش في المناطق المداريه الدافئه فى جنوب شرق اسيا ولا يعرف سوى القليل جدا عن إنسان دينيسوفان ابن عم إنسان نياندرتال.. لتفاصيل اكثر عن "دينيسوفان" تابع معنا المقاله الاتيه وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز

اكتشاف العلماء لاسنان طفله عمرها ١٣٠ عاما:

كما اكتشف العلماء ولاول مرة حفرياته وذلك اثناء العمل في كهف سيبيريا عام 2010 وقد عثروا على عظمه اصبع لفتاه تنتمي الى مجموعه بشريه مجهوله الهويه من

قبل حيث باستخدام اصبع وضرس عقل فقط تم العثور عليه فى كهف دينيسوفا قد استخرجوا جينوما كاملا من المجموعه كما وجد الباحثون بعد ذلك عظم فك في عام

2019 على هضبة التبت مما قد يثبت ان جزءا من هذا النوع يعيش فى الصين ايضا وبصرف النظر عن هذه الحفريات النادره لم يترك رجل دينيسوفا سوى القليل من

الاثار قبل ان يختفى باستثناء جينات الحمض النووى البشرى اليوم ومن خلال التزاوج مع الانسان العاقل قد يمكن العثور على بقايا دينيسوفان في السكان الحاليين فى

جنوب شرق اسيا واوقيانوسيا وايضا لدى السكان الأصليين الاستراليين بينما اشار العلماء الى ان اسلاف هؤلاء السكان المعاصرين اختلطوا بالدينيسوفان فى جنوب شرق

اسيا حسبما قال كليمان زانولى عالم الانثروبولوجيا واحد مؤلفي الدراسه التي قد نشرت في مجله نيتشر كومينيكيشن

ماذا قال الباحث العلمى "لوكاله فرانس برس":

حيث قال الباحث في المركز الوطني الفرنسي للبحوث العلميه لوكاله فرانس برس: لم يكن هناك اي دليل مادى على وجودهم في هذا الجزء من القارة الاسيوية بعيدا


عن الجبال المتجمدة في سيبيريا او التبت كما كان هذا هو الحال حتى بدأت مجموعه العلماء البحث فى كهف كوبرا وذلك فى شمال شرق دوله لاوس جنوب شرق اسيا

وقد اوضح زانولي ان السن بدا على الفور وكأنه يتخذ شكلا بشريا نموذجيا

ماذا قالت الدراسه عن عمر "السن" الذى تم اكتشافه؟

قالت الدراسة استنادا الى البروتينات القديمه ان السن ينتمي الى طفل غالبا تكون انثى يتراوح عمره بين 3.5 و 8.5 سنه لكن فابريس ديميتر عالم الحفريات البشرية

والمؤلف المشارك فى الدراسه قال ان السن قديم جدا ولا يمكن تحديد تاريخه بالكربون وقد تم الحفاظ على الحمض النووى بشكل سيئ بسبب الحراره والرطوبه