التخطي إلى المحتوى
أمه سابته مع صديقتها وضربه زوجها بالحزام فنام والصبح لقيوه ميت
التعدي بالضرب على طفل حتى الموت

"يوسف" صاحب ال 6 سنوات الذى راح ضحيه التعدي بالضرب عليه من قبل مسجل خطر زوج صديقة والدته المجني عليها حيث انه كان يقيم معهم بناءا على رغبه والدته المحبوسه وذلك بسبب صدور حكم قضائي بحقها

وقد تمكنت الاجهزه الامنيه بمديريه امن القليوبيه من كشف لغز وفاه طفل يبلغ من العمر 6 سنوات مقيم دائرة مركز شرطة قليوب

حيث انه قد تبين وجود إصابته بكدمات وجروح متفرقه بالجسم وتبين ايضا ان المتسبب فى هذه الواقعه صديقة والدته وزوجها المسجل خطر بينما كانت قد أودعته والدته لديهما لحين الانتهاء من قضاء عقوبه السجن بحقها

كما تحرر محضر بالواقعه وقد تولت النيابه التحقيق وامرت بحبس المتهمين 4 ايام على ذمه التحقيق والتصريح بدفن جثه المجني عليه عقب انتهاء اعمال الطب الشرعى

حيث انه قد شيع العشرات من ابناء المنطقه جثمانه لمثواه الاخير بينما امرت جهات التحقيق بتجديد حبس المتهم 15 يوما على ذمه التحقيقات

كما تلقى اللواء غالب مصطفى مدير امن القليوبيه اخطارا من مأمور مركز شرطه قليوب يفيد ورود بلاغ بوفاه طفل يبلغ من العمر 6 سنوات بقرية منطي دائرة المركز ويوجد بجسده اصابات بكدمات وجروح متفرقه بالجسم

على الفور انتقلت قوات الأمن لمكان الواقعه وبالمعاينه ومع الفحص تبين وفاة الطفل "يوسف" والذى كان مقيم لدى "محمد" 47 سنه، سائق، مسجل خطر، و سبق اتهامه فى 12 قضية

وزوجته "رضا" 35 سنة، ربة منزل، مقيمين بمنطقه منكر دائره المركز وقد تبين ان الطفل مقيم معهما لرعايته بناء على رغبه والدته "عزة" التي تقضى فتره عقوبه بالحبس عامين وشهرين فى 6 قضايا ايصالات امانه