التخطي إلى المحتوى
أمل جديد لمرضى سرطان الرئة
سرطان الرئه

قد اظهرت دراسه ايطاليه ان مرضى سرطان الرئه الذين يقلعون عن التدخين بعد التشخيص لديهم تحسن بنسبه 29% فى البقاء على قيد الحياه وذلك مقارنة بالمرضى الذين يستمرون فى التدخين.. تعرف على هذه الدراسة وذلك من خلال موقعنا عربى نيوز

ان الدراسة الجديده التى قد اجراها فريق ايطالى بالكامل من الباحثين من معهد دراسه السرطان والوقايه بمدينة فلورنسا والمعهد الاوروبى للاورام فى ميلانو وقد نشرت نتائجها فى مجله اورام الصدر وهى الجريده الرسمية للجمعيه الدوليه لدراسه الرئه السرطان

الدراسة التى اكتشفت لمرض السرطان:

حيث تشير الدراسه الى تحليل 21 مقاله قد تقدم بيانات عن اكثر من 10 الاف مريض وذلك على مستوى العالم كما قد افادت البيانات

بأن الاقلاع عن التدخين يحسّن بشكل كبير البقاء على قيد الحياة لكل المرضى المصابين بسرطان الخلايا غير الصغيره الاكثر شيوعا

وايضا الذين لديهم خلايا اورام صغيره او اورام ذات انسجه غير محدده حيث قال الباحثون فى الدراسة ان هناك تفسير بيولوجي لهذه البيانات

حيث ان دخان التبغ قد يعزز نمو الورم وتطوره وانتشاره كما يقلل من الفعاليه مع العلاج الاشعاعى والعلاج الجهازى

ويزيد من خطر حدوث مضاعفات بعد الجراحه والاورام الثانوية الاوليه وقد علق سافيريو كاينى من معهد ابحاث السرطان والوقايه

والشبكه السريريه بفلورنسا والمؤلف الاول للدراسه قال: تشير دراستنا الى أن الاطباء المعالجين يجب ان ينقلوا للمرضى فوائد الاقلاع عن التدخين

حتى بعد تشخيص اصابتهم بسرطان الرئه وان يقدموا لهم الدعم للاقلاع عن التدخين اما سارة جانديني رئيسة وحدة الوبائيات الجزيئية والدوائيه

واستاذ الاحصاء الطبى بجامعة ميلانو ومؤلفه مشاركه فى العمل قالت: نحن نعلم ان 9 من اصل 10 سرطانات بالرئه ناجمه عن دخان السجائر

ونعلم انه اذا تم اعتراضها فى الوقت المناسب قد يمكن علاجها وذلك باستخدام علاجات طفيفه التوغل

معدل وفيات المدخنين:

كما قد اضافت: لدينا ايضا اداه فحص وهى الاشعه
المقطعيه ذات الجرعات المنخفضه

والتي قد ثبت فى الدراسات الدوليه انها قد تقلل معدل الوفيات وذلك بنسبه 25% لدى المدخنين الشرهين.