الرئيسية / فنلندا / اللجوء الي فنلندا / اسباب اغلاق ثلثي مراكز اللجوء في فنلندا خلال سنتين

اسباب اغلاق ثلثي مراكز اللجوء في فنلندا خلال سنتين

يبدو أن انخفاض حركة الهجرة واللجوء إلى أوروبا خلال العام 2016، وخصوصاً فنلندا البعيدة عن مرمى طالبي، دفع فنلندا إلى التصريح عن نيتها اغلاق ثلثي مراكز اللجوء في فنلندا خلال سنتين بسبب الإنخفاض الكبير في أعداد اللاجئين الواصلين إلى أراضيها.

اسباب اغلاق ثلثي مراكز اللجوء في فنلندا خلال سنتين

تلقت فنلندا في العام 2015 قرابة 33 ألف طلب لجوء، أما في 2016 وتحديداً بعد بدأ العمل بالإتفاق الخاص باللجوء بين تركيا وأوروبا، انخفضت أعداد اللاجئين الواصلين إلى الأراضي الفنلندية بشكل كبير.

فنلندا قالت أنها تتوقع أن تتلقى 10 آلاف طلب لجوء حتى نهاية العام 2016، كما توقعت استقبال نفس العدد في العام 2017 بل قد تنخفض الأعداد أكثر من ذلك، وهو ما سيخفض بالطبع الحاجة لمراكز اللجوء في فنلندا إلى مستويات كبيرة بسبب قلة اللاجئين الذين سيصلون فنلندا خلال الشهور المتبقية في العام 2016، بالإضافة إلى انخفاض هذه الأعداد في العام 2017، وهو ما سيؤدي بدوره إلى قيام فنلندا بإغلاق ثلثي مراكز اللجوء في فنلندا من الآن وحتى نهاية عام 2017.

هذا العام بدأ الربع الأخير فيه، لذلك تنظر فنلندا للعام الجديد وتعد له عدته ، وتعمل فنلندا على اجراء تغيرات واضحة على سياستها تجاه اللاجئين، مثل العمل على تقليل المساعدات التي تقدمها فنلندا للاجئين ، واتخاذ اجراءات أكثر صرامة في دراسة ومعالجة طلبات اللجوء بفنلندا، وذلك لعدم تشجيع اللاجئين على القدوم إلى فنلندا، كل هذه الإجراءات ستؤدي في النهاية إلى نقص كبير في أعداد طالبي اللجوء في فنلندا 2017 وهو ما يهدف إليه حزب المحافظين الفنلندي المعارض لسياسة الهجرة المتبعة حالياً في فنلندا.

قد يهمك ايضا –كيفية تقديم طلب لجوء لفنلندا عن طريق المفوضية

لجوء العراقيين والسوريين إلى فنلندا 2017

قوانين اللجوء إلى فنلندا في 2017 بالطبع ستكون أقوى من العام 2015، والعام 2016، وستطال هذه التشديدات اللاجئين العراقيين والسوريين، وستكون اجراءات اللجوء في فنلندا للعراقيين 2017 أصعب، وهذا يظهر واضحاً من تصريحات بعض الساسة الفنلنديين، بالإضافة إلى حالات الرفض والترحيل لطالبي اللجوء العراقيين من فنلندا منذ بداية العام 2016 وحتى الآن، رغم أن العراقيين يشكلون النسبة الأكبر من اللاجئين العرب في فنلندا بنسبة قاربت 23 بالمائة من اجمالي اللاجئين في فنلندا.

السوريين يشكلون ما نسبته 10 بالمائة من اجمالي اللاجئين في فنلندا، لكن لن تختلف كثيراً اجراءات اللجوء في فنلندا للسوريين 2017 عن الاجراءات الخاصة باللاجئين العراقيين رغم تدهور الأوضاع في سوريا، لكن على الأقل ستكون فرص قبول اللاجئين السوريين أكبر من فرص قبول اللاجئين العراقيين.

اغلاق ثلثي مراكز اللجوء في فنلندا خلال سنتين قد يبقى مرهوناً بنجاح الاتفاق التركي الأوروبي بخصوص الهجرة، وفي حال فشله، تبقى التوقعات بخصوص تدفق اللاجئين على اوروبا في 2017 محل شكك سواء في فنلندا، أو في غيرها من دول اوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *