التخطي إلى المحتوى
يساعد وجود الكبريتات في الغلاف الجوي على عكس أشعة الشمس للفضاء ؟  إليك الإجابة
يساعد وجود الكبريتات في الغلاف الجوي على عكس أشعة الشمس للفضاء ؟ إليك الإجابة

يساعد وجود الكبريتات في الغلاف الجوي على عكس أشعة الشمس للفضاء ؟

يساعد وجود الكبريتات في الغلاف الجوي على عكس أشعة الشمس للفضاء ؟

نجيب على هذا السؤال في السطور التالية. حيث نشير في البداية إلى أن الغلاف الجوي هو غطاء الغازات التي تحيط بالأرض. يتم تثبيته بالقرب من سطح الكوكب بواسطة جاذبية الأرض.

و يتكون الغلاف الجوي من مزيج من الغازات. معظمها من النيتروجين والأكسجين والأرجون وثاني أكسيد الكربون. حيث يصل إلى أكثر من 500 كيلومتر فوق سطح الكوكب. ويتكون الغلاف الجوي من طبقات بناءً على درجة الحرارة.

هذه الطبقات هي طبقة التروبوسفير والستراتوسفير والميزوسفير والغلاف الحراري. تسمى منطقة أخرى على ارتفاع حوالي 500 كيلومتر فوق سطح الأرض الغلاف الخارجي. وفيما يلي نتعرف على إجابة سؤال : يساعد وجود الكبريتات في الغلاف الجوي على عكس أشعة الشمس للفضاء ؟.

يساعد وجود الكبريتات في الغلاف الجوي على عكس أشعة الشمس للفضاء ؟

لا شك أن وجود الكبريتات في الغلاف الجوي يؤثر على تغير المناخ مما يزيذ من آثار التبريد للانفجارات البركانية. وهو ما أوضحه علماء الفلك من خلال رصد أدلة واضحة على انبثاق أحد أعمدة الغاز البركاني السام.

ولكن مع كل هذا يكشف الغلاف الجوي المتبقى كثيرًا من العمليات الجيولوجية في باطن الأرض. والتي من شأنها أن تساعد في فهم بعض ديناميكيات الكواكب خارج المجموعة الشمسية.

اجابة سؤال يساعد وجود الكبريتات في الغلاف الجوي على عكس أشعة الشمس للفضاء ؟

نجيب في السطور التالية على سؤال : يساعد وجود الكبريتات في الغلاف الجوي على عكس أشعة الشمس للفضاء ؟ وتمثل الإجابة “خاطئة”. وذلك لأن الكبريتات عبارة عن مجموعة من الأملاح التابعة لحمض الكبريتيد والتي لها دور فعال وإيجابي في خفض درجة حرارة الشمس على كوكب الأرض.